الرياضة

ماني يقود ليفربول لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي بخماسية في إيفرتون

المصدر : أهم الأخبار - أهل مصر أحرز النجم السنغالي الدولي ساديو ماني هدفا وقام بصناعة هدفين آخرين، ليقود فريقه ليفربول لحسم ديربي (ميرسيسايد) لمصلحته، عقب فوزه الثمين والمستحق 5 / 2 على ضيفه وجاره اللدود إيفرتون يوم الأربعاء في المرحلة الخامسة عشر لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وواصل ليفربول، الذي حقق فوزه الرابع عشر في البطولة هذا الموسم، مقابل تعادل وحيد، تحليقه في صدارة المسابقة العريقة، التي غاب لقبها عن خزائنه منذ موسم 1989 / 1990، بعدما رفع رصيده إلى 43 نقطة، متفوقا بفارق ثماني نقاط على أقرب ملاحقيه ليستر سيتي.

في المقابل، تجمد رصيد إيفرتون، الذي تلقى خسارته التاسعة في البطولة خلال الموسم الحالي، مقابل 4 انتصارات وتعادلين، عند 14 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).

وتقدم ليفربول سريعا عبر نجمه البلجيكي ديفوك أوريجي في الدقيقة السادسة من صناعة ماني، الذي صنع الهدف الثاني للفريق الأحمر الذي أحرزه شيردان شاكيري في الدقيقة 17.

وقلص مايكل كين الفارق، بتسجيله هدفا لمصلحة إيفرتون في الدقيقة 21، لكن أوريجي عاد للتسجيل من جديد، محرزا الهدف الثالث لليفربول وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 31.

وتوج ماني مجهوده بتسجيل الهدف الرابع لليفربول في الدقيقة 45، غير أن ريتشارليسون أضاف الهدف الثاني لإيفرتون في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وأنهى الهولندي جورجينو فينالدوم مهرجان أهداف ليفربول في المباراة، بتسجيله الهدف الخامس لأصحاب الأرض في الدقيقة 90.

بدأت المباراة بهجوم مبكر من جانب ليفربول، الذي أهدر أول فرصة في الدقيقة الثانية عن طريق ساديو ماني، الذي سدد ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق ترينت أليكسندر أرنولد، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وترجم ليفربول سيطرته على المباراة سريعا، عقب تسجيل أوريجي هدفا للفريق الأحمر في الدقيقة الخامسة.

وقاد آدم لالانا هجمة مرتدة لليفربول، ليرسل تمريرة أمامية لماني، الذي انطلق بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر كرة متقنة لأوريجي، ليراوغ بمهارة جوردان بيكفورد، حارس مرمى إيفرتون، الذي خرج من مرماه لملاقاته، قبل أن يضع الكرة بسهولة في الشباك الخالية.

وعزز ليفربول تفوقه سريعا، بعدما أضاف شيردان شاكيري الهدف الثاني في الدقيقة 18، بعدما تابع تمريرة سحرية ماكرة من ماني، لينفرد على إثرها بالمرمى، ويسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار بيكفورد، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تعانق شباكه.

تخلص إيفرتون من حذره الدفاعي من أجل تقليص الفارق، ليتحقق له ما أراد بعدما أحرز مايكل كين هدفا لمصلحة الضيوف في الدقيقة 17.

واستخلص إيفرتون الكرة من لالانا، لتصل الكرة إلى أليكس أيوبي، الذي مرر كرة عرضية من الناحية اليمنى عجز ديان لوفرين عن إبعادها بعدما ارتدت الكرة منه لتصل إلى كين، الذي وجد نفسه منفردا بالمرمى، ولم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.

وأضاع إيفرتون فرصة محققة لإدراك التعادل في الدقيقة 25 عن طريق دومينيك كالفيرت، الذي تلقى تمريرة أمامية لينفرد بالمرمى، لكنه سدد برعونة من داخل المنطقة بجوار القائم الأيسر.

ولم يهنأ إيفرتون بهدف تقليص الفارق سريعا، بعدما عاد أوريجي للتسجيل من جديد، محرزا الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 32.

وتلقى النجم البلجيكي تمريرة أمامية من لوفرين، ليهيأ الكرة لنفسه بطريقة نموذجية، قبل أن يسدد من داخل المنطقة كرة ساقطة (لوب) خلف بيكفورد، داخل الشباك.

حاول ليفربول مضاعفة النتيجة في ظل إصابة لاعبي إيفرتون بالارتباك والإحباط عقب الهدف الثالث، وارسل جيمس ميلنر تمريرة أمامية إلى شاكيري في الدقيقة 35، لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب ليبعد الكرة لركنية لم تستغل.

أجرى إيفرتون تبديله الأول في الدقيقة 36 بنزول بيرنارد بدلا من جبريل سيدبي.

وأرسل ماني كرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 37، لكن بيكفورد أبعد الكرة عن المنطقة الخطرة.

بمرور الوقت، حاول لاعبو إيفرتون الخروج من صدمة الهدف الثالث، حيث سدد ايوبي من على حدود المنطقة في الدقيقة 39 لكن تصويبته لم تكن متقنة لتذهب بعيدة عن المرمى.

وسدد ريتشارليسون من داخل المنطقة في الدقيقة 44 لكن لوفرين أبعدها لركنية لم تسفر عن شيء، ليرد ليفربول بهجمة سريعة أحرز من خلالها ماني الهدف الرابع في الدقيقة 45.

وانطلق أليكسندر أرنولد من الناحية اليسرى مستغلا المساحات الخالية في دفاع إيفرتون، ليمرر الكرة للاعب السنغالي، الذي سدد مباشرة من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يسار حارس إيفرتون وتعانق الشباك.

واستغل لاعبو إيفرتون حالة النشوة التي شعر بها لاعبو ليفربول عقب الهدف الرابع، ليحرز ريتشارليسون الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتابع اللاعب البرازيلي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق بيرنارد، ليسدد ضربة رأس متقنة، في حراسة مدافعي ليفربول، ليضع الكرة على يسار أدريان حارس مرمى ليفربول داخل الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول 4 / 2.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي لإيفرتون افتقد للفعالية في اللمسة الأخيرة، فيما حاول ليفربول استغلال سلاح الهجمات المرتدة بحثا عن المزيد من الأهداف.

دفع إيفرتون بتبديله الثاني في الدقيقة 60 بنزول مويس دين بدلا من دومينيك كالفيرت.

وتابع توم ديفيز كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع ليفربول، ليسدد من خارج المنطقة في الدقيقة 64، لكن الكرة ذهبت في أحضان أدريان.

أجرى إيفرتون تبديله الأخير في الدقيقة 72 بنزول مورجان شنايدرلين وخروج توم ديفيز، ليرد ليفربول بتبديلين في الدقيقة 73 بنزول جوردان هندرسون وروبيرتو فيرمينو بدلا من لالانا وأوريجي.

وتابع جورجينيو فينالدوم ركلة حرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 77، نفذت عرضية، ليسدد ضربة رأس غير متقنة، خرجت إلى ركلة مرمى لمصلحة إيفرتون.

وأضاع ماني فرصة مؤكدة لتسجيل هدف آخر في الدقيقة 80، حينما تابع تمريرة أمامية من هندرسون، ليهيأ الكرة لنفسه ويسدد من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وعاد ماني لإهدار فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة 81، عندما تلقى تمريرة أمامية لينفرد بالمرمى ويراوغ حارس الضيوف، لكنه تباطأ في التسديد.

ورد إيفرتون بهجمة سريعة كاد أن يسجل منها مويس كين هدف تقليص الفارق في الدقيقة 82، حينما سدد من على حدود المنطقة تصويبة افتقدت للدقة خرجت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

أجرى ليفربول تبديله الأخير في الدقيقة 83 بنزول جو جوميز بدلا من ترينت أليكسندر أرنولد.

واختتم ليفربول اللقاء على أفضل وجه بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 90 عن طريق فينالدوم، الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق فيرمينو، ليسدد دون مضايقة من أحد من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار بيكفورد داخل الشباك، ويطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الفريق الأحمر 5 / 2 على جاره اللدود.

المصدر: أهم الأخبار - اهل مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا