الرياضة اليوم : «كلوب» يبرر هزيمة ليفربول من واتفورد بثلاثية بالغيابات والظروف السيئة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
8e758e6463.jpg

08:18 ص | الإثنين 02 مارس 2020

«كلوب» يبرر هزيمة ليفربول من واتفورد بثلاثية بالغيابات والظروف السيئة

كلوب وصلاح

أخبار متعلقة

«صلاح» يخرج من الملعب حزيناً والصحف الإنجليزية: هزيمة مذلة لرجال «كلوب» أمام واتفورد المتواضع

نجح فريق واتفورد فى إيقاف مسيرة الأرقام القياسية لفريق ليفربول، بعدما سقط الريدز فى فخ الهزيمة بثلاثية دون رد، ليُنهى واتفورد 442 يوماً عاشها محمد صلاح ورفاقه فى تحقيق 44 انتصاراً متتالياً بالدورى الإنجليزى «بريميرليج».

وحرص الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول، على تبرير الخسارة، حيث أكد أن كل الظروف السيئة اجتمعت ضد فريقه أمس الأول، مؤكداً أنه يجب تقبل الخسارة، معترفاً بأن لاعبى الريدز قدّموا أداءً أقل من المتوسط، وأن فريقه ارتكب الكثير من الأخطاء ولم يخلقوا أى فرص تهديفية، مطالباً بطى صفحة السقوط أمام واتفورد والتركيز فى ما هو قادم، مؤكداً أن ألم الهزيمة سيكون دافعاً لعدم تكرار الأمر مرة أخرى فى المستقبل.

واعترف المدرب الألمانى بأن الفريق تأثر ببعض الإصابات، مشدداً على أنه يفتقد خدمات هندرسون وشاكيرى وميلنر، لكن لا يتم السؤال عن الغيابات إلا عند حدوث الخسارة، ويرى يورجن كلوب أن الخسارة أمام واتفورد لها وجه إيجابى، وهو التخلص من ضغط البحث عن الأرقام القياسية فى كل مباراة بالدورى الإنجليزى.

وفى الإطار ذاته، عبّر الهولندى فيرجيل فان دايك مدافع وقائد ليفربول، عن حزنه وشعوره بالإحباط بعد خسارة المباراة، مشدداً على أن اللاعبين لم يشغلهم تحقيق الأرقام القياسية، منوهاً بأن تلك الأمور تهتم بها وسائل الإعلام فقط، ولا يتحدث اللاعبون عنها أبداً.

ووعد «فان دايك» جمهور ليفربول بأنهم سيواصلون العمل بجد من أجل تحقيق الفوز فى المباراة المقبلة فى كأس الاتحاد ضد تشيلسى، ثم الفوز بمواجهة بورنموث فى آنفيلد ببطولة الدورى، لاستعادة طريق الانتصارات، وحرص مدافع ليفربول على الإشادة بما قدمه لاعبو واتفورد، مشيراً إلى أنهم نجحوا فى خلق الكثير من الفرص، وأحرزوا ثلاثة أهداف، معترفاً بأن المنافس قدّم ما يستحق عليه الفوز، مؤكداً أن تلك المباراة بمثابة الدرس القاسى، لكى يتعلم هو وزملاؤه من الأخطاء التى ارتكبوها. على صعيد مختلف، اهتمت الصحف الإنجليزية بالخسارة المدوية لفريق ليفربول، ووضعت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية صورة لمحمد صلاح وهو حزين، مع صورة أخرى لإسماعيلا سار، الذى تألق فى المباراة وأحرز هدفين وصنع الثالث، وكتبت الصحيفة «صدمة كلوب»، وأضافت أن واتفورد أنهى استمرار ليفربول بدون خسارة، أما صحيفة «إندبندنت» البريطانية فكتبت فى عنوانها الرئيسى «أخيراً خسر ليفربول»، ونقلت الصحيفة تصريحات المدرب الألمانى يورجن كلوب، الذى أكد أن فريقه لم يكن جيداً كفاية لتحقيق نتيجة طيبة.

ونقلت صحيفة «ديلى ستار» تصريحات «فان دايك» بعد سقوط ليفربول بعد تجنّب الخسارة فى 44 مباراة، بقوله «لا داعى للذعر»، حيث حرص اللاعب الهولندى على بث الطمأنينة بنفوس مشجعى النادى الأحمر، أما صحيفة «ديلى إكسبريس» فاختارت عنواناً قاسياً، حيث كتبت «هزيمة مذلة»، وأضافت أن واتفورد المتواضع سحق رجال «كلوب»، ووضعوا حداً لمسيرة نجاح استمرت فى 44 مباراة بالدورى الإنجليزى دون خسارة.

فى سياق مختلف، عبّر نايجل بيرسون، المدير الفنى لفريق واتفورد، عن سعادته بتحقيق الفوز على ليفربول، أحد أقوى فرق الدورى الإنجليزى، مؤكداً أن الفوز مهم للغاية بالنسبة لفريقه، مشدداً على أنه يبقى مجرد فوز واحد بما يساوى ثلاث نقاط، معترفاً بأن الموسم الحالى كان قاسياً على فريقه، موضحاً أن الخسارة أمام مانشستر يونايتد بالجولة الماضية وعدم تقديم أداء جيد كان حافزاً للاعبى فريقه، للرد بقوة خلال مواجهة ليفربول أمس الأول. واعترف مدرب واتفورد بقوة وتميّز فريق ليفربول، لكن قدم لاعبو واتفورد مباراة رائعة ولعبوا بالشكل المطلوب ونجحوا فى صناعة الكثير من الفرص وتسجيل ثلاثة أهداف، ليؤكدوا أحقيتهم بتحقيق النقاط الثلاث، مشدداً على أن ما حدث فى مواجهة ليفربول رسالة إلى الجميع، مؤكداً أن الأمر بين أيدى لاعبى واتفورد، وعليهم تقديم الأداء ذاته فى كل مباراة سيخوضونها من أجل البقاء فى البريميرليج.

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

0 تعليق