الرياضة اليوم : "أحمق لا يدرك جرائمه".. القصة الكاملة لحبس رونالدينيو في باراجواي

25686a7446.jpg

07:45 ص | الأربعاء 11 مارس 2020

"أحمق لا يدرك جرائمه".. القصة الكاملة لحبس رونالدينيو في باراجواي

أخبار متعلقة

تمامًا كما كان يظهر وسط العديد من المصورين والصحفيين وتلاحقه عدسات الكاميرات حين كان لاعبًا، ظهر النجم البرازيلي المعتزل رونالدينيو تحيطه عدسات الكاميرات وميكروفونات الصحفيين والقنوات الفضائية، إلا أنه لم يكن يحمل في يديه إحدى الكرات التي سجل بها أهدافا وقرر الاحتفاظ بها، حيث كانت يداه مكبلتان ويحمل ملابس السجن ويحيط به رجال الأمن ويقتادونه نحو الحبس.

00d1ad75cc.jpg

القصة بدات في 6 فبراير الجاري، حين ألقي القبض على رونالدينيو في مطار أسونسيون عاصمة دولة الباراجواي، رفقة شقيقه، بسبب محاولتهما دخول البلاد لحضور حفل افتتاح نادي للقمار، مستخدمين جوازات سفر مزورة، حملت صورهما وأسمائهما الحقيقية، إلا أن ما تغير فقط فيها هو محل الإقامة، الذي وضع فيه الباراجواي بدلًا من البرازيل، على الرغم من أن البرازليين لا يحتاجون جواز سفر من الأساس لدخول الباراجواي.

رونالدينيو استخدم جواز سفر مزور لدخول الباراجواي

رونالدينيو لجأ لتلك الحيلة لأنه لا يمكنه السفر خارج البرازيل بعد سحب جواز سفره وشقيقه في شهر يوليو الماضي بناء على حكم قضائي نظرا لعدم سداد غرامة مالية تبلغ قيمتها نحو مليوني يورو، نتيجة مخالفة في الإنشاءات عام 2015، ليلجأ وشقيقه إلى تزوير محل الإقامة فقط في جوازي سفرهما لدخول الباراجواي.

bc0b12be3a.jpg

أدولفو مارين، محامي رونالدينيو وشقيقه قال إنه لا يفهم سبب اعتقالهما في ذلك الوقت، إلا أنه وبعد فترة من التحقيقات داخل مكتب المدعي العام الأوروجواياني، استمرت نحو سبعة ساعات، أوصى المدعي العام بالإفراج عنهما بسبب حسن نيتهما وتعاونهما في التحقيقات والإدلاء بالمعلومات المطلوبة، والتعويض بعقوبات بديلة مثل دفع كفالة أو بعض الأموال للجمعيات الخيرية، إلا أن الرياح لم تأت بما تشتهيه سفن رونالدينيو.

المدعي العام أوصى بالإفراج عنه وقاضية التحقيقات قررت حبسه

 قاضية التحقيقات، كلارا رويز دياز، رفضت الإفراج المشروط عن النجم السابق وشقيقه وأصدرت حكمها بالسجن المؤقت عليه لحين انتهاء التحقيقات أو لمدة تصل إلى ستة أشهر، ونشرت صحيفة "سبورت" الإسبانية، تصريحات قاضية التحقيقات التي قالت فيها: "ما قام به رونالدينيو تصرف مشين ويستحق العقوبة، ولن تقبل دولة باراجواي بذلك"، مؤكدةً أن دخوله للبلاد بشكل غير قانوني، هو عمل إجرامي خطير، وتحديدًا عندما يصدر من أسطورة في بلده.

8122b1be72.jpg

محامي اللاعب خرج في تصريحات صحفية عقب قرار قاضية التحقيقات الذي تسبب في إلقاء القبض على رونالدينيو وشقيقه للمرة الثانية، يقول فيها إن المحكمة لا تعرف أن رونالدينيو لا يدرك في الأساس طبيعة الجرائم التي ارتكبها لأنه لم يكن يعرف أن ما يمتلكه جواز سفر مزور من الأساس، مؤكدً "أنه أحمق".

طلبٌ آخر للإفراج المشروط عن اللاعب البرازيلي والاكتفاء بوضعه تحت الإقامة الجبرية في منزله مقابل ممتلكات بقيمة 770 ألف دولار، رفضه القاضي جوستافو أماريا، أمس الثلاثاء، مؤكدًا أن الشقيقين سيبقيان في السجن شديد الحراسة في ضواحي أسونسيون، مبررًا قراره بأن منح رونالدينيو حرية الحركة قد يؤدي إلى هروبه من العدالة، موضحًا أن وجوده داخل البلاد ضروري.

رونالدينيو ربما يتورط في قضايا أخرى.. وميسي يتدخل لإنقاذه

c5452d5535.jpg

الأمر لم يقف عند حد تورط رونالدينيو في عملية التزوير، حيث قال أوسمار ليل، أحد المدعين العامين في القضية، في تصريحات لـ تلفزيون جلوبو البرازيلي إن هناك دلائل تشير إلى ارتكاب جرائم أخرى في مراحل أخرى من التحقيق، مؤكدًا أنهم خلال التحقيقات اكتشفوا مع الوقت اشتراك رونالدينيو في بعض الأعمال غير المشروعة.

براويل فيرا، رئيس سجن "أسونسيون" الموجود به الشقيقان، قال إن النجم البرازيلي يتكيف مع الحياة في سجن بارجواي، مضيفًا في مقابلة مع "رويترز": "بعبارات عامة، هو في حالة جيدة للغاية، أرى أنه في حالة معنوية جيدة، تمامًا كما تراه على شاشة التلفزيون، يبتسم دائمًا"، مضيفًا أنه ينتظر قرارًا من القاضي اليوم الأربعاء في طلب قدمه للإفراج عنه.

cf5e011012.jpg

وأفادت تقارير صحيفة أن ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة عين أربعة محامين لإنقاذ زميله السابق في الفريق الكتالوني، فحسب تقارير نشرتها صحف مثل الآس الإسبانية، وموقع "Firstreports"، أمس الثلاثاء، سيدفع ميسي جميع ديون رونالدينيو، بالإضافة إلى أربعة ملايين يورو إلى المحامين من أجل إخراج الساحر البرازيلي من السجن.

المصدر: أهم الأخبار - الوطن سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى