غير مصنف

سجود التلاوة طريقته وماذا نقول فيه واشتراط الوضوء أو الطهارة

أسئلة حول سجود التلاوة تتعلق ببال المسلمين مثل طريقة سجود التلاوة ، و ماذا نقول في سجود التلاوة ؟ هى من الأمور التي تشغل بال كثير من المسلمين، وسجود التلاوة سنة، وهي سجدات معلومة في القرآن، خمسة عشر سجدة في القرآن، أولها في آخر الأعراف، وآخرها في سورة (اقرأ) في آخرها، إذا مر بها المؤمن في خارج الصلاة سجد ولو كان على غير طهارة على الصحيح، لا يشترط لها الطهارة، والأفضل أن يكبر تكبيرة في أولها فقط، ثم يسجد ويقول في السجود مثل ما يقول في سجود الصلاة: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، يدعو بما تيسر، وليس فيها تسليم ولا تكبير ثان.


طريقة سجود التلاوة وهل يشترط الوضوء 


لكن مع ذلك فإن شرع سجود التلاوة عند تلاوة آية فيها سجدة يكون في الصلاة الجهرية: كالمغرب والعشاء والفجر والجمعة، شرع له السجود، والمأمومون يسجدون خلفه إذا كان إمامًا يسجدون معه إذا سجد، أما في السرية فإذا قرأ المصلي آية فيها سجود تلاوة وهو إمام - فلا يشرع له السجود؛ لأنه قد يشوش على الناس، في السرية إذا قرأها في القراءة السرية: كالظهر والعصر، والثالثة من المغرب، والثالثة والرابعة من العشاء، فالأفضل أن لا يسجد؛ لئلا يشوش على الناس، إلا إذا كان يصلي وحده؛ فلا بأس، كالذي يصلي نافلة، أو فاتته الصلاة الفريضة ويصلي وحده، لا بأس أن يسجد في السرية؛ لعدم التشويش ، وهو ما يتصل بمسألة طريقة سجود التلاوة ، و ماذا نقول في سجود التلاوة ؟


طريقة سجود التلاوة .. التكبير عند الركوع 


والذين يصفون صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لا يستثنون من هذا سجود التلاوة فدل هذا على أن سجود التلاوة في الصلاة كسجود صلب الصلاة، أي انه يكبر إذا سجد، وإذا رفع، ولا فرق بين أن تكون السجدة في آخر آية قرأها، أو في أثناء قراءته فإنه يكبر إذا سجد، ويكبر إذا رفع، ثم يكبر للركوع عند ركوعه، ولا يضر توالي التكبيرتين؛ لأن سببيهما مختلف، وما يفعله بعض الناس إذا قرأ السجدة في الصلاة فسجد كبر للسجود دون الرفع منه فإنني لا أعلم له أصلاً، والخلاف الوارد في التكبير عند الرفع من سجود التلاوة إنما هو في السجود المجرد الذي يكون خارج الصلاة أما إذا كان السجود في أثناء الصلاة فإنه يعطى حكم سجود صلب الصلاة فيكبر إذا سجد، ويكبر إذا قام من السجود، وهو ما يأتي في سياق الرد على السؤال حول طريقة سجود التلاوة ، و ماذا نقول في سجود التلاوة ؟.
وكيفية سجود التلاوة أن يسجد كسجود الصلاة على الأعضاء السبعة ويقول: "سبحان ربي الأعلى"، "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي"، ويدعو بالدعاء المشهور "اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي لله الذي خلقه، وصوره، وشق سمعه وبصره، بحوله وقوته"، "اللهم اكتب لي بها أجراً، وضع عني بها وزراً، واجعلها لي عندك ذخراً وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود"، ثم يقوم بلا تكبير ولا تسليم. رابط المادة

متابعينا الكرام عبر موقعنا أهم الأخبار وذلك تحت عنوان للخبر بعنوان "سجود التلاوة طريقته وماذا نقول فيه واشتراط الوضوء أو الطهارة", وننوه جميع متابعينا الكرام بأن الخبر منقول من موقع اهل مصر ويتحمل الموقع المصدر المسئولية عن الخبر المنشور سجود التلاوة طريقته وماذا نقول فيه واشتراط الوضوء أو الطهارة , ونحن هنا في أهم الأخبار سوى ناقل إخباري.
سجود التلاوة طريقته وماذا نقول فيه واشتراط الوضوء أو الطهارة


المصدر: أهم الأخبار - اهل مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا