"آل شيخ" يكشف ما وراء دعوة الملك أفغانستان لتمديد المصالحة مع "طالبان"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
قال: تجسّد سياسة المملكة الحصيفة تجاه مجمل القضايا التي تهم المسلمين في العالم

قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل شيخ: إن دعوة الملك الصالح والإمام العادل الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- لأشقائه بجمهورية أفغانستان الإسلامية لتمديد المصالحة مع حركة طالبان؛ تأتي في إطار حرصه -أيده الله- على حقن الدماء واستدامة الأمن والاستقرار، وترسيخ قيم التسامح والمصالحة بين الأشقاء في أفغانستان.

وأشار إلى أن هذه الدعوة تجسّد سياسة المملكة الراسخة والحصيفة تجاه مجمل القضايا التي تهم المسلمين في العالم، وتساهم في توثيق روابط الأخوة فيما بينهم، وتُسهم في نبذ الفُرقة والاختلاف اللذيْن يسببان الحروب وإزهاق الأنفس، ونشر الفوضى والدمار.

جاء ذلك في تصريح لـ"آل شيخ" بمناسبة الدعوة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين للأشقاء بأفغانستان، لتمديد الهدنة التي تم التوصل إليها بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان خلال أيام عيد الفطر المبارك وترحيبه بهذه الخطوة، وتأييده لها وأمله بتجديدها لفترة أطول؛ ليتسنى لجميع الأطراف العمل على تحقيق السلام للشعب الأفغاني.

وأوضح أن هذه المبادرة والدعوة الكريمة نابعةٌ من قلب ملك يحمل كل الحب والوفاء لإخوانه في جمهورية أفغانستان، هذه البلاد العزيزة على قلب خادم الحرمين الشريفين والتي عانت طويلاً من ويلات الحروب التي راح ضحيتها آلاف الأنفس المعصومة، كما تعكس عنايته ورعايته لمصالح إخوانه والحرص على ما يجمع شملهم، ويوحد صفهم تجاه كل التحديات التي تحول دون تحقيق السلام للشعب الأفغاني العزيز.

وأكد الوزير أن المملكة العربية السعودية، بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- كانت -ولا تزال- رائدة في نشر الأمن والسلم، ودعم كل ما من شأنه تعزيز قيم التسامح والمحبة بين الشعوب في مختلف دول العالم، ولا سيما الأشقاء في الدول الإسلامية منها؛ مبيناً أن المملكة ظلت عقوداً تبذل الغالي والنفيس في سبيل المحافظة على الأمن ونشر السلم الدولي، والتاريخ شاهد وحافل لها في هذا الصدد، ولا ينكر ذلك إلا مَن جانَبَ الصواب والحق.

واختتم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بسؤال الله أن يُديم على جمهورية أفغانستان الأمن والأمان، وأن يوفق الأشقاء فيها لما فيه عز ورِفعة بلادهم والمحافظة على أمن وسلامة شعبهم، كما سأل الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يجزيهما عن الإسلام والمسلمين كل خير، وأن يُديم على المملكة أمنها وأمانها واستقراراها.

متابعينا الكرام عبر موقعنا أهم الأخبار وذلك تحت عنوان للخبر بعنوان ""آل شيخ" يكشف ما وراء دعوة الملك أفغانستان لتمديد المصالحة مع "طالبان"", وننوه جميع متابعينا الكرام بأن الخبر منقول من موقع صحيفة سبق اﻹلكترونية ويتحمل الموقع المصدر المسئولية عن الخبر المنشور "آل شيخ" يكشف ما وراء دعوة الملك أفغانستان لتمديد المصالحة مع "طالبان" , ونحن هنا في أهم الأخبار سوى ناقل إخباري.


المصدر: أهم الأخبار - صحيفة سبق اﻹلكترونية

0 تعليق