الارشيف / أخبار العالم

"حجاج قطر.. لم يصل أحد".. إلى متى سيتمادى "تنظيم الحمدين" في غيهم؟

تحريض صريح تمارسه أبواق الدوحة لترهيبهم من الذهاب لمكة

"حجاج قطر.. لم يصل أحد".. كان وقع هذه الكلمات ثقيلاً على الحضور، وهم يستمعون لأمير منطقة مكة خالد الفيصل وهو يعلن إحصائية بعدد الحجاج الذين استقبلتهم السعودية من كل الجنسيات بترحاب لأداء فريضة الحج، فيما منعت الدوحة أبناءها من زيارة بيت الله العتيق، ومشاركة إخوانهم من بقاع الأرض المختلفة فرحتهم بالتقرب إلى الله زلفى.

ولا يزال النظام القطري المارق يسيس الحج للسنة الثانية على التوالي لأغراض مريضة ودنيئة، غير عابئ بقدسية الفريضة، وعلوها، وتنزيهها عن ألاعيب السياسة والساسة.. ولا يضع حتى مصلحة شعبه وأبناء وطنه الذين وضعوا فيهم الثقة، ووكلوهم مسؤوليتهم في الاعتبار.. والخاسر الوحيد هم الحجاج القطريون الذين قد لا يسعف الوقت أو الصحة بعضهم للقدوم لمكة في العام القادم.

منطق أعوج

الغريب في الأمر هو المنطق القطري الأعوج؛ فالدوحة تندد وتتباكى عبر أبواقها الإعلامية ومسؤوليها بأن السعودية تعرقل قدوم حجاج قطر، ثم تجد أن "الحمدين" قد جيَّش وسائل الإعلام والمدونين المأجورين لتنفير القطريين من الذهاب للحج، والشاهد وسما (الحج_فخ_القطريين) و(لا_لذهاب_القطريين_للحج_هذا_العام)، اللذان امتلآ بأكاذيب وافتراءات الذباب الإلكتروني، والمدونين القطريين القريبين من النظام، وبعض أفراد الأسرة الحاكمة.

فغردت سيدة تدعى "جواهر آل ثاني" في الوسمَيْن المشار إليهما عبر حساب موثق، وعلى ما يبدو من اسمها فهي من الأسرة الحاكمة، وقالت: "تذكر أخي المواطن القطري أن مكة ليست مستقلة كالفاتيكان، هي تابعة للسعودية.. والسعودية اليوم اختارت أن تعادينا، وهي تمنعك من دخول أراضيها طوال العام؛ لأنها تعتبرك خطرًا على أمنها! تذكر أيضًا أن الحج لمن استطاع إليه سبيلا". ثم أعقبتها بتغريدة أخرى: "من يذهب لقضاء الحج بالسعودية فإنه بذلك يرتكب إثمًا هو في غنى عنه".

فيما غردت سيدة أخرى، تدعى "مريم آل ثاني"، بحساب آخر موثق: "من يذهب إلى مكة عليه أن يتحمل مسؤولية نفسه! مكة ليست آمنة في ظل تسييس الشعائر الدينية من قِبل السعودية! على القطري أن لا يرمي بنفسه إلى التهلكة، وأن لا يضع الحكومة في حرج بسبب استخدامهم كورقة ضغط من قِبلهم!".

ومعظم التغريدات على هذه الشاكلة هي لحسابات موثقة لأفراد من الأسرة الحاكمة، أو إعلاميين تابعين لنظام الحمدين. وتحمل التغريدات ترهيبًا وتحريضًا صريحَيْن للقطريين بعدم الذهاب للحج، وهي بمنزلة دليل واضح بأن الإمارة الصغيرة هي من تعرقل قدوم أبنائها؛ لاستغلالهم سياسيًّا، ثم الهرولة للتنديد والبكاء بمنع السعودية قدومهم!

وفي الوقت نفسه الذي تخرج فيه تلك الدعوات القطرية الغريبة ترسل الدوحة فرقها الرياضية للتباري في السعودية، والمشاركة في مباريات كرة القدم، ثم تمنع مواطنيها من أداء العمرة والحج، وترهبهم عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من القدوم لمكة!! وذلك أكبر شاهد على كذب وزيف ادعاءات الدولة الصغيرة.

تسهيلات سعودية

ولكن يحسب للمملكة أن ذلك المنطق الأعوج وألاعيب الصغار لم تثنِها عن تقديم التسهيلات كافة للحجاج القطريين؛ ليلتحقوا بإخوانهم من شتى بقاع الأرض لأداء الشعيرة؛ إذ اعتمدت وزارة الحج رابطًا لاستقبال طلبات الحج القطرية بعد تعنت نظام الدوحة، وعدم تعاونه في إنهاء ترتيبات حجهم. وعلى الرغم من حجب السلطات القطرية الرابط إلا أن السعودية أطلقت رابطًا آخر، أكدت به كامل ترحيبها بالحجاج القطريين، شأنهم شأن جميع الحجاج القادمين للمشاعر المقدسة.

ويشهد تاريخ السعودية الطويل مع شعيرتي الحج والعمرة أنها لم تسمح أبدًا بتسييسهما، بل كانت دائمًا تتجاوز هذه الأمور للتفرغ لمهمتها الكبرى في خدمة الحجاج والمعتمرين؛ فلم يثنها مثلاً خلافها مع إيران عن استقبال الحجاج الإيرانيين وخدمتهم، وتسهيل أدائهم الفرائض والطاعات، بالرغم مما تعانيه وشعبها من جرائم نظام الملالي، وأطماعه التوسعية.

وقبل أيام وصلت أفواج الحجيج من طهران إلى السعودية مشيدين بالجهود الكبيرة التي تقدمها حكومة السعودية في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وما لقوه ولمسوه من خدمات وتسهيلات دون تمييز.. وتناقلت وسائل الإعلام تصريحاتهم لحظة وصولهم إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، التي وصفوا فيها الإمكانات والجهود التي سخرتها السعودية لجميع الحجاج بمختلف ألوانهم وجنسياتهم بالجهود العظيمة والجبارة التي أسهمت في التيسير على ضيوف الرحمن؛ ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان.

متابعينا الكرام عبر موقعنا أهم الأخبار وذلك تحت عنوان للخبر بعنوان ""حجاج قطر.. لم يصل أحد".. إلى متى سيتمادى "تنظيم الحمدين" في غيهم؟", وننوه جميع متابعينا الكرام بأن الخبر منقول من موقع صحيفة سبق اﻹلكترونية ويتحمل الموقع المصدر المسئولية عن الخبر المنشور "حجاج قطر.. لم يصل أحد".. إلى متى سيتمادى "تنظيم الحمدين" في غيهم؟ , ونحن هنا في أهم الأخبار سوى ناقل إخباري.
"حجاج قطر.. لم يصل أحد".. إلى متى سيتمادى "تنظيم الحمدين" في غيهم؟


المصدر: أهم الأخبار - صحيفة سبق اﻹلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى