أخبار العالم

العموم البريطانى: لا مجال لإنفاق الملايين على حملة دعائية لـ«بريكست»

قالت رئيسة لجنة الحسابات العامة بمجلس العموم البريطانى ميج هيلير، إنه لا يوجد وقت كاف لإنفاق الملايين لصالح "حملة دعائية للخروج من الاتحاد الأوروبى دون اتفاق" بشكل فعال.



وحذرت هيلير، وفقًا لما أوردته صحيفة "الإيفننج ستاندرد" اللندنية اليوم، من أن رئيس الوزراء بوريس جونسون "تعهد بإنفاق مئة مليون استرلينى على "بريكست" كما لو كان ذلك كفيلا بحل مشكلاته، وفى فترة 3 أشهر قبل موعد الخروج المحدد، ليس ثمة وقت كاف لإنفاق هذا المبلغ بشكل فعال".

وكانت مصادر حكومية قد كشفت فى وقت سابق عن تخصيص رئيس الوزراء البريطانى مبلغ 100 مليون جنيه استرلينى على إعلانات من أجل "بريكست بلا اتفاق" فى حملة هى الأضخم منذ زمن الحرب العالمية الثانية.

وأشارت الصحيفة إلى سعى لجنة الرقابة على الإنفاق فى البرلمان البريطانى لعقد جلسة مساءلة بشأن تخصيص هذا المبلغ لصالح حملة ترويجية للخروج من الاتحاد الأوروبى بلا اتفاق.

وأكدت هيلير أن مهام التوظيف والتدريب وتنفيذ الخدمات يحتاج إلى وقت للتخطيط أطول من ذلك المتاح حتى الحادي والثلاثين من أكتوبر "موعد الخروج من الاتحاد الأوروبى"، مضيفة "ستتولى لجنة الحسابات العامة مراقبة ما يُنفق وما يُنفَّذ على أرض الواقع لطمأنة دافعى الضرائب البريطانيين".

المصدر: أهم الأخبار - نجوم مصرية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا