أخبار العالم

القصة الكاملة لأزمة خالد منتصر مع إمام بالأوقاف.. الكاتب ينشر رسائل سب الإمام له.. والوزارة لـ"أهل مصر": الحساب مسروق.. صاحب الواقعة يتبرأ: "أصحاب القلوب المريضة السبب" (صور)

أزمة بين كاتب وإمام مسجد بوزارة الأوقاف ألقت بظلالها خلال الساعات الماضية بعدما نشر الكاتب خالد منتصر عبر صفحته «فيس بوك» منشورا يتضمن «سكرين شوت» لرسائل إمام يعمل في منطقة أوقاف الدقهلية يدعوه فيها إلى العودة إلى ربه فالدنيا قصيرة على حسب ما نشر منتصر على لسان الإمام.

الإمام بطل الواقعة هو الشيخ حسن أبو العز ويعمل بمنطقة أوقاف الدقهلية، وهو ما أعلن عنه منتصر في منشوره بعدما هاجمه بضراوة قائلا: «هذه هي لغة كبير أئمة الدقهلية في وزارة الأوقاف، هذه هي لهجة وقاموس من المفروض أن يدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، شكراً فضيلة الإمام الجليل والداعية الذي نعتمد عليه في تجديد الخطاب الديني ، شكراً وزير الأوقاف المسؤول عن اختيار وتعيين وترقية الذين سينقذون عقل مصر.

الأوقاف تعليقا على سب خالد منتصر على "فيس بوك": الحساب تم سرقته

لم يلتبس الأمر كثيرا عند وزارة الأوقاف، إذ أنها بدورها تواصلت مع مديرية أوقاف الدقهلية والتى تواصلت مع الإمام فرد عليهم قائلا إن الحساب تم اختراقه وأنه لم يسب أو يتواصل مع الكاتب خالد منتصر.

وقام الإمام بكتابة منشورا يتبرأ فيه من هذا الهجوم على الكاتب، إذ كتب فيه «تم اختراق حسابى من أحد الحاقدين على أصحاب القلوب المريضة وأساء الأدب وتهجم على الدكتور خالد منتصر وأنا أعلن برائتى من ذلك».

لم يكتف خالد منتصر بمنشور الإمام الذي تبرأ منه سبه وقذفه فكتب منشورا آخر عبر صفحته على «فيس بوك» يقول فيه: « حقيقي حزين أن يصل رجال الدين إلى هذا المستوى.. حتى الخروج من المأزق خروج فاشل ويفتقر إلى الذكاء.. لكن هذا هو قدري وتلك هي الضريبة التي أدفعها» متضمنا المنشور «سكرين شوت» لمنشورات الشيخ حسن أبو العز.

بدوره تواصل مع موقع «أهل مصر» مع وزارة الأوقاف، ومع متحدثها الرسمي، الشيخ جابر طايع، الذي أكد أن الإمام حسن أبو العز الذي سب الكاتب خالد منتصر على صفحته بفيس بوك قد تم توجيه سؤال إليه عن صحة الواقعة فأجاب بالنفي وأن حسابه على الفيسبوك قد تم اختراقه.

وأضاف طايع، أن حسن أبو العز إمام بأوقاف الدقهلية وقد تم استجوابه عن طريق وكيل وزارة الأوقاف هناك الشيخ طه زيادة وهذا ما حدث حتى الآن. 

وبعد انتهاء التحقيق مع الإمام حسن أبو العز، طالعت «أهل مصر» صفحته حيث كتب منشورا قائلا فيه «يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف» وذلك يعد منشورات تعليقات على الأزمة التى حدث وتبرؤه منها، ونشر منشورا آخر «وكم لله من لطف خفي، الطف بنا يارب فى قضائك وقدرك»

المصدر: أهم الأخبار - الوكيل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا