أخبار العالم

تعرف علي جهود المؤسسات الدينية لمواجهة الأفكار الشاذة - مصر - الوطن

عملت المؤسسات الدينية علي مواجهة أصحاب الفكر المتطرف والذين أخذوا من الفتاوى الشاذة والبحث عن غير المألوف في الإجابة أو الأسئلة المطروحة، سوقا رائجة، يقودها مدعون من أجل الشهرة. وتستعرض "الوطن" في تقريرها أبرز جهود المؤسسات الدينية للتصدي لتلك الأفكار في نقاط: 

عملت دار الإفتاء المصرية علي التصدي للفتاوى الشاذة التي تطلقها الجماعات الإرهابية من خلال:

- إطلاق مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة.

- اطلاق مرصد الفتوى، حيث أكدت الدار أنها تعمل علي محاربة الفكر المتطرف بكافة الوسائل الحديثة، حيث تعمل الدار على عرض الأفكار المغلوطة التي ترددها جماعات الظلام ثم الرد عليها ودحضها بطريقة ميسرة عن طريق تقديم المعلومات والفهم الصحيح عبر تقنيات الرسوم المتحركة.

- الإجابة عن مليون فتوى كل عام.

وقال الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، أن الدار تعمل علي ابتكار الأساليب والوسائل الجذابة والفعالة التي تحول دون التمدد الفكري لتيارات الإرهاب التي تتخذ من الفتوى سلاحًا فتاكًا لتنفيذ أجندات خارجية تسعى إلى التخريب في أعماق دول العالم المستهدفة من قبل جماعات الظلام ومن بينها مصر، والرد علي الدعاية المضادة والمضللة من جانب الجماعات المتطرفة التي تنشط في مجالات التكنولوجيا والتصوير.

في سياق متصل، عملت وزارة الأوقاف، علي التصدي لأصحاب الفكر المتطرف والفتاوى الشاذة، من خلال:

-منع المتشددين من صعود المنابر ونشر الفكر الوسطي بين الأئمة.

-حذرت الوزارة من الاستخدام السيئ لمواقع التواصل الاجتماعي ومن استخدامها لغير ما يتسق مع طبيعة عمله إماما.

- جرى التنبيه على الأئمة التابعين للوزارة بعدم التصدر للإفتاء بغير المنهج الأزهري واختيارات دار الإفتاء المصرية.

- إنشاء مجالس للإفتاء تجيب على الأسئلة اليسيرة للمواطنين، والأسئلة المتعلقة بمسائل مصيرية كالزواج والطلاق وغيرها من الأمور الكبيرة تحيلها إلى دار الإفتاء مباشرة لأنها صاحبة الاختصاص.

وأطلق الأزهر العديد من القوافل الدعوية، وصلت إلى 2232 قافلة توعوية ضمن فعاليات البرامج التوعوية التي ينفذها المجمع بالتواصل المباشر مع المواطنين في جميع محافظات ومدن وقرى الجمهورية، تلبية لحاجة المجتمع إلى استعادة منظومة القيم الأخلاقية، ومحاربة الفكر المتشدد والفتاوى الشاذة.

- أجابت لجنة الفتوي بمجمع البحوث خلال النصف الأول من العام الحالي عن  387253 سؤالًا في تخصصات متنوعة ما بين مسائل أحوال شخصية، وعبادات، ومواريث، ومعاملات تجارية ومالية، وقضايا معاصرة، وقامت بالرد عليها بشكل مباشر، فضلًا عن الرد على بعض الشبهات المثارة.

- واستقبل الموقع الإلكتروني خلال النصف الأول من العام الجاري حوالي 20197 فتوى متنوعة تمت الإجابة عنها جميعًا عن طريق لجنة الفتوى الرئيسة ثم إرسال الإجابة إلى السائل مباشرة.

المصدر: أهم الأخبار - الوكيل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا