أخبار العالم

خلافات أبوظبي ودبي تنفجر وبقوة .. مواجهة قوية بين بن زايد ومحمد بن راشد.. بعد توعده لن أسمح لكم بمزيد من العبث - اخبار فنية

خلافات أبوظبي ودبي تنفجر وبقوة .. مواجهة قوية بين بن زايد ومحمد بن راشد.. بعد توعده لن أسمح لكم بمزيد من العبث

الأحد 01 سبتمبر-أيلول 2019 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - خاص

 

يدور صراع صامت ومنذ عدة سنوات بين أبوظبي ودبي بسبب سياسات ونهج "عيال زايد" في المنطقة وهو الامر الذي يرفضه نائب رئيس الدولة محمد بن راشد، حيث يرى الأخير ان "بن زايد" يهد مابناه الشيخ زايد بن سلطان أل نهيان , خاصة فيما يتعلق بسمعه الامارات , التي تعرضت في السنوات الأخيرة لتدهور كبير ووصلت إلى مرحله الكراهية من قبل شعوب المنطقة , لكن ذلك الصراع ظل خفيا عن العيون والاعلام. , لكن ما حدث اليوم من مواجه بين رؤوس الدولة في الامارات يكشف عمق الخلاف فيما بينهم .

حيث علق وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، على رسائل نائب رئيس الدولة محمد بن راشد، والتي دعا فيها الأخير المغردين الإماراتيين إلى وقف "العبث والفوضى", بعد هجوم بعضهم على السعودية والشرعية اليمنية ،  وإشادة البعض الآخر منهم بالحوثي مما صنع أزمة صامته بين الرياض . 

ورد ابن زايد في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على "تويتر" اليوم رصدها مأرب برس قائلا: "التغريد من أجل الوطن مهمة نبيلة نؤديها بأخلاق عالية وبعقلانية تعكس تحضرنا بمنطق يخاطب العقول ويفتح القلوب، شكراً محمد بن راشد".

وكان الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي ونائب رئيس الدولة، وجه السبت مجموعة من الرسائل لمواطني بلاده، بمناسبة بدء العام الهجري الجديد، هاجم فيها النشطاء الإماراتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، داعيا إياهم للكف عن "العبث والفوضى" على هذه المواقع.

وقال محمد بن راشد: "العبث والفوضى على وسائل التواصل الاجتماعي تأكل من منجزات تعبت آلاف فرق العمل من أجل بنائها"، مضيفا أن "سمعة دولة الإمارات ليست مشاعاً لكل من يريد زيادة عدد المتابعين".

وأكد حاكم دبي أنه "لدينا وزارة للخارجية معنية بإدارة ملفاتنا الخارجية والتحدث باسمنا والتعبير عن مواقفنا في السياسة الخارجية للدولة، وإحدى مهامها الأساسية أيضا الحفاظ على 48 عاما من رصيد المصداقية والسمعة الطيبة الذي بنته الإمارات مع دول وشعوب العالم". 

المصدر: أهم الأخبار - القاهرة 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا