الارشيف / أخبار العالم

2 - صفر.. ليفربول يستهل حملة الدفاع عن دوري أبطال أوروبا بخسارة قاسية أمام نابولي

استهل ليفربول الإنجليزي حملة الدفاع عن لقبه، بخسارة قاسية أمام نابولي الإيطالي بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا.

سيطر ليفربول على معظم أحداث ربع الساعة الأولى، لكن دون تسديد أي كرة على مرمى ميريت حارس مرمى نابولي، وصمد دفاع نابولي بقيادة كوليبالي ومانولاس أمام انطلاقات المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

وفي الدقيقة السابعة، سدد فابيان تسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن أدريان حارس مرمى الليفر كان لها بالمرصاد، لترتد لميرتينز والذي سددها مرة أخرى، ليتصدى لها أدريان مرة أخرى وترتد للوزانو مهاجم نابولي والذي وضعها في الشباك، لكن الهدف ألغي بداعي التسلل.

وبعد الهدف الملغى، حاول صلاح الاختراق أكثر من مرة، لكن دفاع نابولي كان صامدًا أمام هجمات صلاح وماني.

وفي الربع الساعة الثانية من المباراة، استمر ضغط ليفربول على الكرة، وفي الدقيقة 21، كان ماني قريبًا من هز شباك نادي الجنوب الإيطالي، حيث قطعت الكرة من لاعبي نابولي في نصف الملعب، ليمرر جوردان هندرسون قائد الريدز كرة طولية لتصل لـ ماني الذي روضها وسددها بيسراه ، لكن ميريت حارس مرمى نابولي تصدى للكرة وحولها لضربة ركنية.

وفي الدقيقة 29، انطلق البرازيلي روبيرتو فيرمينو بالكرة من نصف الملعب ، وسدد كرة قوية لكنها ارتطمت بأقدام مدافعي نابولي، لترتد له مرة أخرى، لكنه سددها ضعيفة هذه المرة، لتصل لميريت حارس مرمى نابولي.

وفي الدقيقة 37، انطلق صلاح من الجهة اليمنى، وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء لكنها أخطأت طريق المرمى ببعض سنتيمترات قليلة.

Advertisements

وفي آخر دقائق الشوط الأول، مرر ماني كرة رائعة لجيمس ميلنر في منطقة الجزاء ، والذي حاول بدوره تمريرها لصلاح في الجهة اليمنى ، لكن ماريو روي مدافع نابولي أخرج الكرة لضربة ركنية ، والذي نفذها صلاح ومررها لفيرمينو والذي سدد الكرة برأسه ولكن خارج الشباك ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

كان نابولي قريبًا من التسجيل ، في الدقيقة 49 ، حينما انطلق ماريو روي من الجهة اليسرى ، ليرفع كرة عرضية رائعة ، لم ينجح فان دايك في إبعادها ، لتصل للبلجيكي ديريس ميرتينز الذي سددها وتصدى لها الإسباني أدريان حارس مرمى فريق الريدز ببراعة ، ليحرم نابولي من تسجيل هدف التقدم.

وفي الدقيقة 54 ، انطلق السنغالي ساديو ماني بالكرة من منتصف الملعب ، هو وزميله محمد صلاح ، لكن ماني مرر الكرة بشكل سيئ لصلاح ، ليحرمه من فرصة تسجيل الهدف الأول لليفربول.

وفي الدقيقة 64 ، كان صلاح قريبًا من تسجيل هدف التقدم لفريقه ، عندما أخطأ اليوناني كوستاس مانولاس في تشتيت الكرة ، لتصل لصلاح الذي سددها قوية بيسراه ، لكن ميريت حارس مرمى نابولي تصدى لها ببراعة ، وأخرجها لضربة ركنية.

وفي الدقيقة 82 ، تحصل البلجيكي ديريس ميرتينز على ضربة جزاء بعد عركلته من أندرو روبرتسو ، ليتولى تسديدها بنجاح ، على يمين أدريان حارس مرمى ليفربول ،معلنًا عن هدف التقدم لنابولي.

حاول بعدها لاعبو ليفربول تعديل النتيجة ، لكن الرياح أتت عكس ما تشتهيه السفن ، فبخطأ فادح لفيرجيل فان دايك ، أحرز الإسباني البديل لورينتي هدف تأكيد الانتصار لنابولي ، لتنتهي المباراة بفوز نابولي بهدفين نظيفين.

المصدر: أهم الأخبار - نجوم مصرية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى