أخبار العالم

دعا لإسرائيل.. فدعوا عليه ألا يشهد "رمضان" ..نهاية رجل أعمال سعودي


أعرب الناشط السعودي أحمد بن راشد عن أسفه لما قام به رجل الأعمال السعودي خالد الأشاعرة، الذي دعا لإسرائيل.
وكتب بن راشد على حسابه في تويتر بعد أن أرفق العديد من تدوينات الأشاعرة  قائلا : " صاحب هذه الكلمات، التي تنضح بالخيانة، تُوفيّ يوم الجُمُعة، فبأي شيء سيجيب الله عندما يسأله عنها يومَ القيامة"؟
وكان بن راشد قد علق على دعاء الأشاعرة : " رجل أعمال سعودي، اسمه " خالد الأشاعرة"،  يريد أن يتقرّب إلى الله في رمضان بهذا الدعاء.. اللهم بحولك وقوّتك، لا تبلّغه رمضان، ولا تقبل منه، ولا تُحسن ختامه.
وأضاف : " استجبتَ دعائي يا رب، فلك الحمدُ حمداً طيباً كثيراً مباركاً فيه، كما تحبُّ ربي وترضى، حمداً لا ينقضي عددُه، ولا يفنى مددُه.. اللهم ما أصبح بي من نعمة، أو بأحدٍ من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد، ولك الشكر.. يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك".
وكان الأشاعرة قد كتب على حسابه في تويتر قبل وفاته : " اللهم انصر بني إسرائيل على عدوهم وعدونا.. اللهم إن كان الفلسطينيون قد باعوا أرضهم وقذفوا المحصنات، وظاهروا على المسلمين تحت راية المجوس، وقاتلوا المسلمين بسوريا، فاقتلهم وشتتهم، وانصر بني إسرائيل عليهم".
يذكر أن المطبع السعودي محمد سعود المثير للجدل كان أيضا قد دعا لإسرائيل، وأن ينصر الله " نتنياهو" على الإرهاب.
وظهر في مقطع فيديو قائلا :   " مواطنو إسرائيل، أنا موجود في الرياض بالسعودية، وأريد أن أدعو لكم بالنصر على الإرهاب.. أنا أدعم دولة إسرائيل وشعبها اليهودي، وأدعو لحكومة إسرائيل ونتنياهو بالنصر على الإرهاب".



المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا