أخبار العالم

فيديو| ضحية لـ "زنا المحارم" تواجه شقيقها المغتصب على شاشة التلفزيون

  • 1/2
  • 2/2


اتهمت بريطانية في الثلاثينات من عمرها، أخاها الأكبر باغتصابها أكثر من مرة عندما كانت لا تزال في سن السابعة، وهو السر الذي احتفظت به لنفسه لنحو ثلاثة عقود قبل أن تبوح به مؤخرًا.

وقالت "كاث" البالغة من العمر 32 عامًا، إن شقيقها روبرت كان يبلغ من العمر 10 سنوات عندما تسلل إلى غرفة نومها واعتدى عليها ثلاث مرات في الأسبوع - وهو السر الذي احتفظت به منذ ما يقرب من ثلاثة عقود خوفًا من تمزيق أسرتهما.

وكشفت "كاث" عن تفاصيل ما تعرضت له على يد شقيقها في فيلم وثائقي جديد مروع بعنوان "أسرتي السرية" عرضته القناة الرابعة البريطانية الليلة الماضية.

الآن وبعد أن قررت البوح بمعاناتها، تصرخ الضحية في وجه شقيقها، قائلة له: "ما فعلته كان اغتصابًا. كنت في السابعة من عمري، لا أستحق أن تفعل معي ذلك، فأنا أختك.. أحمل لك كثيرًا من الكراهية".

وتابعت في سياق حديثها إلى شقيقها الأكبر: "كان من المفترض أن تكون أخي الأكبر، الذي يحميني، لكنك لم تفعل ذلك، وأعتقد أنه من المهم أن تتحمل المسؤولية".

وأبلغت "كاث"، شقيقها للشرطة في عام 2017، لكن تعذر توجيه الاتهامات في ذلك الوقت، لأن القانون كان يعفي الطفل دون سن 14 عامًا من المسائلة القانونية.

ودارت المواجهة بين الضحية وشقيقها خلال أحداث الفيلم الوثائقي الذي تم تصويره في وقت سابق من هذا العام، حيث يعترف "روبرت"، قائلاً: "كانت كل الرغبات أنانية. كان هناك النشوة التي المصاحبة لها، لقد استمتعت بذلك".

e80ed30d9e.jpg
وتابع متوجهًا إلى شقيقته: "أريدك فقط أن تفهمي أنني شخص جيد، وسأحاول أن أكون شخصًا أفضل من الشخص الذي تعرفينه وتتذكره. آمل أن تجد يومًا ما بعض السلام، هذا كل ما أريده. أنا آسف".

ويركز البرنامج أيضًا على التأثير الذي أحدثته الإساءة على جميع أفراد العائلة، حيث انفصل والداهما بعد 40 عامًا من زواجهما، وقام الشقيق الأصغر "جرايم" بقطع علاقاته بشقيقه.

وفي بيان أصدرته، قالت القناة الرابعة: "يتناول هذا الفيلم الوثائقي أحد أصعب المواضيع التي يتم عرضها على التلفزيون - الاغتصاب داخل الأسرة".

b8c38385b9.jpg
وأضافت: "كانت كاث وعائلتها شجعانًا للغاية لكسر المحرمات والصمت حول هذه القضية. إن الأفلام الوثائقية للقناة تدور حول عدم الابتعاد عن هذه القصص المهمة، مهما كانت صعبة ومؤلمة، وقد تعاملت المخرجة آنا هول مع الموضوع بعناية فائقة وحساسية".

 

شاهد الفيديو:

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا