أخبار العالم

مرشح رئاسي سابق : زوجتي طالبتني بحذف مادة عن تعدد الزوجات

علاء السيد الأربعاء، 04-12-2019 07:15 م

في سلسلة من النوادر روى القيادي بالجماعة الإسلامية عبود الزمر عددا من المواقف النادرة، التي تعرض لها في حياته ، داخل السجن وخارجه.
وكتب الزمر على حسابه في فيسبوك :"  أقص على أصدقائى طرفة حدثت معي في عام 2005، وذلك عندما تعدلت قوانين الانتخابات الرئاسية من نظام الاستفتاء إلى التنافس بين أكثر من مرشح، طرأت لى فكرة المشاركة بهدف الاستفادة من الفترة الدعائية للمرشحين، كى أعرض رؤيتي في إدارة الدولة وأنتقد الأوضاع وأطرح البدائل،لا أكثر".
وأضاف الزمر : بالفعل تقدم الأستاذ نزار غراب المحامى المعروف بأوراقى إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، وبدأت الحملة، حيث أعددت برنامجاً انتخابيا من خمسين نقطة عالجت فيها كل الأمور التي أراها ضرورية، وكان من بينها نقطة تدور حول حل مشكلة العنوسة، باقناع المرأة بقبول فكرة التعدد.
وتابع قائلا : يبدو أن هذا الأمر لم يرق لزوجتي " أم الهيثم"، فإذا بها في الزيارة التالية تقول لى :احذف هذه النقطة لأنك ستخسر بسببها أصوات الزوجات.
ويروىي الزمر في حديثه : فقلت لها على الفور يكفينى أصوات العوانس ،تسعة ملايين صوت، الرئيس مبارك نجح في الاستفتاء السابق بستة ملايين فقط.
وأوضح الزمر أننا بالفعل قمنا بحملة إعلامية كبيرة حتي شطبت اللجنة العليا للانتخابات اسمى من قائمة المرشحين في أول جلسة انعقاد لعدم استيفاء الأوراق.
وفي نادرة أخرى للزمر يقول : كنا أثناء المحنة فى السجون نهتم كثيراً بالدعاء فما يكاد أحدنا يرى زميلا له يجلس للدعاء حتي يهرع إلي الجلوس خلفه ليؤمن على دعائه لعلها تكون ساعة إجابة يستجيب فيها الرب تبارك وتعالى لأحد الصالحين من بيننا، فيعمنا كلنا الخير، خاصة إن كان الداعى صائماً أو خاتماً للقرآن، منوها أننا كنا نسارع إلى التأمين وراء كل من يدعو الله من مشايخ الحرم فى المناسبات التي ينقلها المذياع، وهكذا تعودنا.
وأوضح أنه لما كتب الله لى الفرج وعدت إلى البيت جلست في الصالة ،فإذا بي أسمع دعاء جميلاً فأسرعت إلي التأمين متوجهاً إلى القبلة ولكن سمعت صوت زوجتي،  وهى تقول ضاحكة رد على الموبايل هذه نغمة اتصال بديلاً عن الرنين.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا