تعليق غير متوقع لـ"السيسي" عن خوض حرب مع تركيا في ليبيا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

علاء الوكيل الثلاثاء، 07-01-2020 12:57 م


في أول تعليق للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن مخاوف دخول مصر في حرب مع تركيا عبر الأراضي الليبية بعد التصعيد المستمر من كل الأطراف، قال "السيسي" إنه على المصريين عدم القلق أو الخوف لأنه لا أحد يمكنه أن يتغلب على مصر طالما أنهم يد واحدة.
وقال "السيسي" خلال كلمته بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، مساء أمس، أثناء حضور قداس عيد الميلاد المجيد: "إذا كنتم بتحبوا ربنا حبوا بعضكم.. متخلوش حد أبدا يدخل بينا ويحاول يوقع بينا ويعمل فتنة بينا..دي بلدنا كلنا وهتفضل بلدنا كلنا.. دي لازم تبقى ثقافة وعادات وتقاليد ما بينا..كلنا مع بعض ولا حد ليه زيادة ولا حد ليه نقص".
وتابع في تعليقه على تطورات الأحداث بشكل غير مباشر: "أنا شايف المصريين قلقانين.. قلقانين من ايه؟..مفيش مجال للقلق لسبب واحد.. أيه هو السبب.. إن احنا مع بعض.. وطول احنا مع بعض محدش يقدر يعمل معانا حاجة".
وأكمل: "طب نخلي بالنا من بلدنا.. طول احنا مع بعض محدش يقدر يعمل معانا أو بينا حاجة.. لازم تعرفوا احنا بنتعامل مع ربنا.. ربنا موجود ومطلع.. ربنا لا ينصر الأشرار.. ربنا بينصر المخلصين والأمناء والمحبين بعضهم لبعض".
على الجانب الآخر نفى مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يكون الغرض من إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا هو خوض الحرب مع مصر، التي عبرت عن رفضها بشدة لخطوة أنقرة.
وقال ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي في تصريحات إلى قناة "الجزيرة"، وأعاد نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر": "من قال ان تركيا تريد الحرب ضد مصر أو ضد أي دولة... تركيا تدافع عن الحكومة الشرعية في ليبيا بينما غيرها يدعم المتمردين والانقلابيين.. لا تصدقوا اعلامكم فهو يكذب عليكم. تركيا ليست ضد الشعب المصري ولا أي شعب في المنطقة".
وشدد أقطاي على أن "تواجدنا في ليبيا تلبية لطلب الحكومة الشرعية وليس لمواجهة أي جيوش أخرى عربية أو أجنبية .. نسعى لوقف الحرب وغيرنا يسعى إلى إشعالها".
وفي رسالة طمأنة إلى مصر، أكد مستشار أردوغان أن "تركيا لن تخوض حربا ضد أي شعب مسلم فكيف يقولون اننا سنحارب شعب مصر".

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق