اليوم.. اجتماع حاسم بشأن سد النهضة في واشنطن.. وتفاؤل بتسوية الأزمة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الموجز  

لليوم الثالث على التوالي، يستأنف وزراء مصر والسودان وإثيوبيا مباحثاتهم في العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الأربعاء، بشأن سد النهضة.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز عربية" أنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق اليوم الأربعاء، فسيتم الاستناد إلى المادة العاشرة من إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث بشأن السد عام 2015.

وأفادت قناة "العربية" الإخبارية بأن هناك تقدم لافت في المفاوضات التي جرت مؤخراً.

ونقلت القناة الإخبارية عن مصادر لها في الاجتماع قالت إن تقدمًا قد أحرز ما استوجب متابعة الأعمال.

وتعطي هذه المادة الحق للأطراف المعنية في طلب الوساطة، أو إحالة الأمر إلى رؤساء الدول لبحث أي خلاف. 

ويتباحث الأطراف، وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا، قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، الذي شيدته إثيوبيا.

ومنذ الإثنين الماضي، عقد ممثلو الدول الثلاث لقاءات عدة، كان منها اجتماع برئاسة وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن، بالإضافة إلى اجتماعات أخرى على المستوى الفني لمناقشة تفاصيل قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وكما تطرقت المفاوضات إلى الإجراءات التي يتوجب على إثيوبيا اتخاذها خلال مرحلتيّ الملء والتشغيل، للحد من آثار الجفاف الذي يؤثر على حصة مصر من مياه النيل.

وأعرب وزير الخارجية سامح شكري، خلال الاجتماع، عن تقدير مصر لاهتمام الرئيس الأمريكي بهذا الملف الحيوي، وللجهد البناء الذي يضطلع به وزير الخزانة الأمريكي وفريقه المعاون.

وأكد شكري استعداد مصر لمواصلة التفاوض في غضون الأيام المقبلة؛ بهدف التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن، يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحفظ حقوقها، ويؤمن مصالح مصر المائية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد حافظ، قد نشر صوراً من مشاركة وزيريّ الخارجية والموارد المائية والري في الاجتماع الذي عقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع وزراء الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا في إطار اجتماعات واشنطن حول سد النهضة.

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق