قرار عاجل من الملكة إليزابيث الثانية يكشف عن ملك بريطانيا المستقبلي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الموجز  

ذكرت وسائل إعلامية أن الملكة إليزابيث الثانية قررت منح الأمير ويليام لقباً جديداً، وهو اللورد المفوض الأعلى للجمعية العامة بكنيسة اسكتلندا خلال العام الجاري.  

وقالت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية إنه على الرغم من كون اللقب الجديد للأمير ويليام "شرفياً"، إلا أنه يحمل في طياته دلالات هامة، واصفة إياه بأنها خطوة في إطار الإعداد لملك بريطانيا المستقبلي.

وقال قصر "كنسينجتون" في لندن، في بيان له عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، إن الملكة إليزابيث قررت تعيين دوق كامبريدج في المنصب الجديد.

وأدى الملوك القسم بالحفاظ على كنيسة أسكتلندا منذ القرن السادس عشر حيث أنه من واجبهم الحفاظ على البروتساتنتية مثلما أشارت القوانين في أسكتلندا عام 1707، وهو ما تم تأكيده في قانون الوحدة بين إنجلترا وأسكتلندا.

وقدمت الملكة إليزابيث الثانية هذا التعهد في أول اجتماع لمجلسها الخاص بعهدها في فبراير 1952.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلامية بتزايد الدعوات للأمير تشارلز بالتنحي عن منصب ولي عهد بريطانيا ليمهد الطريق أمام وليام كي يصبح ملك بريطانيا المستقبلي.

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان الأمير هاري، شقيق وليام الأصغر، وزوجته ميجان ماركل، التنازل عن واجباتهما الملكية في سبيل الاستقلال بالحياة.

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق