عزل طلاب مدرسة الأمير جورج بسبب كورونا وخوف في القصر

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الوكيل الاخباري - يبدو ان حالة الهلع التي أصابت العائلة المالكة في بريطانيا من فيروس "كورونا" لا تزال موجودة، بعد أن تم عزل التلاميذ في مدرسة الأمير جورج والأميرة شارلوت.


وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم إرسال أربعة تلاميذ في مدرسة "توماس باترسي" في لندن إلى منازلهم من أجل عزلهم الذاتي في انتظار نتائج اختبار الفيروس، متخوفين من أن تكون النتيجة ايجابية أن يكونوا قد أصابوا عددا من التلاميذ الآخرين.

وأكد متحدث باسم المدرسة في لقاء مع صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية انه "مثل جميع المدارس، فإننا نتعامل بجدية شديدة مع المخاطر المحتملة المتعلقة بانتشار فيروس Covid-19، ونتبع تعليمات الحكومة بشأن الوقاية من العدوى وإدارة الحالات التي يشتبه بها من خلال تعرض بعض الموظفين أو الطلاب للفيروس أو ظهور أي أعراض عليهم".


وأضاف: "لدينا حاليا عدد صغير جدا من الطلاب الذين تم تقييمهم وهؤلاء الأفراد حاليا، وفقًا لمجلس الحكومة، يظلون في منازلهم في انتظار تلقي نتائج اختباراتهم".


وتابع: "تم إبلاغ جميع أولياء الأمور وحافظنا على اتصال منتظم مع المرتبطين بالمدرسة لضمان مشاركة المجالس وتعميم المعلومات المهمة"، وأضاف: "بالطبع، سوف نحافظ على سرية الموظفين والطلاب، ولن نعلق على حالات محددة".

 

المصدر: لها

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

المصدر: أهم الأخبار - الوكيل

0 تعليق