أسرار ماسبيرو.. مستشار مرسي يكشف مفاجأة عن " محمد الغيطي"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ياسين الصفطي الأحد، 01-03-2020 05:55 م

واصل الدكتور أحمد عبد العزيز المستشار الإعلامي للرئيس السابق محمد مرسي كشف تفاصيل ماسبيرو، حينما أسند له مهمة إدارتها كمستشار للرئيس في زمن حكم الرئيس الراحل محمد مرسي.
وأضاف مستشار مرسي في حلقته الثامنة التي ينشرها على حسابه في فيسبوك بعنوان " الإخوان والرئيس بين التجني والتشنج".
وأوضح في سلسلة ذكرياته أنه بعد قراري عدم تجديد عقد الإعلامي محمد على خير، طلبت من الأستاذ ماهر عبد العزيز، مدير راديو مصر، أن يطلعني باستمرار، على أي مشاريع برامج يُزمع إطلاقُها، وفق نظام الرعاية، أو التمويل الخارجي.
وتابع قائلا : أنه ذات صباح، اتصل بي الأستاذ ماهر،  ليخبرني بأن هناك  مشروع برنامج، سيقدمه مذيع اسمه محمد الغيطي، ولم أكن سمعت بهذا الاسم من قبل لوجودي خارج مصر لسنوت طويلة.
وأشار مستشار مرسي إلى أنني  شكرته على المعلومة، ثم بدأت التقصي عن الغيطي هذا، وكان ما سمعته عنه، من مصادر مختلفة، كافيا جدا لأن أتصل بماهر عبد العزيز، وأطلب منه اعتبار مشروع هذا البرنامج، كأنه لم يكن، فارتبك ماهر كعادته، وظل يلف ويدور.
وأضاف : فهمت من حديث ماهر، أن البرنامج قد تمت الموافقة عليه، بصورة أولية، وأنه تعمد التأخير في إبلاغي، كي أجد نفسي أمام أمر واقع..  غير أني وجهت كلامي له، بلهجة حازمة، وبصيغة الأمر: يا أستاذ ماهر.. مفيش برنامج..  بلغ الأستاذين الششتاوي والصياد بما سمعته منى، مفيش برنامج للغيطي.
و أوضح مستشار مرسي أنه بالفعل، تم دفن البرنامج، دون جنازة، وبذلك، أعفيت المستمعين من التعرض لسموم الغيطي الذي قال في إحدى حلقات برنامجه التلفزيوني، بعد الانقلاب، بكل صفاقة :  " إن الإخوان المسلمين هم الذين أسقطوا الأندلس".

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

0 تعليق