غضب في مصر بعد استقبال 21 صينيا عبر ميناء الإسكندرية

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد استقبال 21 صينيا عبر ميناء الإسكندرية قادمين من سنغافورة، بالتزامن مع حالة الرعب والقلق من تفشي فيروس كورونا الذي يثير الرعب في العالم أجمع.

 

وطالب رواد السوشيال ميديا بالتعامل مثل دول العالم بوقف الرحلات واستقبال السائحين خاصة الدول التي أعلنت وجود حالات إصابة بها وعلى رأسها الصين وإيران. 

 

يأتي ذلك بالتزامن مع دول عربية أعلنت رفض استقبال أعضاء الجالية المصرية بسبب نفس الفيروس

 

وأعلنت وسائل إعلام مصرية منذ قليل وصول سفينة تجارية إلى ميناء الاسكندرية البحري، قادمة من ميناء سنغافورة، وعلى متنها 21 شخصا يحملون الجنسية الصينية “بحارة”، وتم إخضاعهم للكشف الطبى من خلال فريق الحجر الصحي بالميناء، وعمل جميع الإجراءات الاحترازية، وجاءت نتائج الكشف الطبي عليهم سلبية.

وفحص مسؤولو الحجر الصحي بالإسكندرية، طاقم السفينة بالكامل، بمعرفة الحجر الصحي، وتوقيع الكشف الطبي على 21 بحريا صينيا الجنسية، وعمل كافة التحاليل والفحوصات، وجاءت جميع النتائج سلبية، جاء ذلك اتباعا للإجراءات الاحترازية المتبعة حيال جميع الوافدين.

وفي وقت سابق، قالت منظمة الصحة العالمية، إنها على علم بالتقارير الصادرة عن السائحين الفرنسيين، والآخر الكندي الذين ثبت مؤخرًا إصابتهم بفيروس COVID-19 بعد عودتهم من زيارة لمصر.

وتابعت الصحة العالمية، حسب بيان، أن الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، وما زال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق، وقد أبلغت وزارة الصحة والسكان منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية فور تلقيها الإخطار.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

0 تعليق