فريق أمني أمريكي في الخرطوم للتحقيق في محاولة اغتيال "حمدوك"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، أن فريقًا أمنيًا من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، سيصل إلى الخرطوم الأربعاء، للمشاركة في التحقيقات الجارية حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وقالت وزارة الداخلية السودانية عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، إن الفريق مكون من ٣ خبراء أمنيين، وأشارت إلى أنه يصل الخرطوم بتنسيق من وزارة الداخلية، واستجابة لقرارات مجلس الأمن والدفاع.

كان مجلس الأمن والدفاع السوداني قرر أمس "التحري الفوري والاستعانة بالأصدقاء بما يسهم في كشف المتورطين وتقديمهم للعدالة".

وقال مارشال دونلنذى مساعد وزير الخزانة الأمريكي، خلال لقائه أمس مع وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن جمال الدين عمر، إنه سيتم التعاون مع السودان بدفع خبراء أمنيين لكشف حقيقة الهجوم على حمدوك.

من جهته، أعلن النائب العام السودانى، تاج السر على الحبر، الثلاثاء، أنّ التحقيقات مستمرة في محاولة اغتيال رئيس الوزراء السودانى، بتفجير موكبه في الخرطوم.

وأوضح أن كافة الأجهزة الأمنية في حالة استنفار، في حين اعتقلت السلطات الأمنية شخصين أجنبيين على صلة بمحاولة الاغتيال التي أدانها مجلس الأمن والدفاع السودنى بعد اجتماعه الطارئ مساء الإثنين.

وأشار إلى أنه قرر "الاستعانة بالأصدقاء، بما يسهم في كشف المتورطين وتقديمهم للعدالة".

وفى الوقت نفسه، أوقفت قوات الأمن السودانية، مساء الاثنين، شخصين أجنبيين، على خلفية محاولة الاغتيال.

وقال مصدر أمنى سودانى طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة "الأناضول" التركية، إن "الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شخصين أجنبيين، في إطار التحقيقات الجنائية حول محاولة اغتيال حمدوك"، دون أن يكشف عن جنسيتهما.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

0 تعليق