في ظل إجراءات مشددة.. فلسطيني مصاب "كورونا" يودع والدته المتوفاة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ودّع مصاب فلسطيني بفيروس "كورونا"، والدته المتوفاة، الأربعاء، وسط إجراءات وقيود طبية مشددة، خوفًا من انتشار المرض بين المشيعين.

ويتواجد المصاب، الذي لم يكشف عن هويته، في حجر صحي، خصصته الحكومة في فندق "أنجيل" ببلدة بيت جالا، غربي بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

وقال محافظ بيت لحم، كامل حميد، في بيان نقلته وكالة "الأناضول": "بخصوص وفاة والدة أحد المتواجدين في الحجر الصحي بفندق انجيل في مدينة بيت جالا، تم تأمين قيام ابنها بوداعها ضمن إجراءات طبية مشددة".

ونقل عن شهود عيان، إن "المصاب" الذي كان يرتدي لباسًا طبيًا يستر كامل جسده، دخل مركبة نقل الموتى، أمام الفندق، كي يودع والدته، قبل أن تتم إعادته للفندق.

وأفاد الشهود أن المصاب، مُنع من المشاركة في مراسم الجنازة في مسقط رأسه بمخيم الدهيشة للاجئين قرب بيت لحم، بسبب إصابته.

وأشاروا إلى إن الأطقم الطبية، عقّمت جثمان والدة المصاب، قبل وبعد وداعها من قبل نجلها.

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت في 5 مارس الجاري، تسجيل أولى الإصابات بالفيروس في بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بوفد يوناني زار فندق "أنجل"، وتبين إصابة بعض أفراده بكورونا، بعد عودتهم إلى بلدهم.

وارتفع عدد المصابين بـ "كورونا" في أراضي السلطة الفلسطينية لـ 30 مصابا، بينهم مصاب من مدينة طولكرم (شمال)، والبقية من مدينة بيت لحم.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

0 تعليق