بسبب كورونا.. الكنيسة المصرية ترسل الكهنة لمناولة القربان للمرضى في المنازل

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ياسين الصفطي الأربعاء، 11-03-2020 08:24 م

اتخذت الكنيسة الأرثوذكسية  في مصر اليوم الأربعاء سلسلة من التدابير الاحترازية التي تمنع انتشار وباء كورونا بين رعاياها.
وكان أبرزها تغيير طريقة طقس التناول بدلا من التناول بملعقة، حيث قررت الكنيسة اللجوء إلى التناول باليد.
وبحسب بيان رسمي للكنيسة فإن  تفشى فيروس كورونا فى بلدان كثيرة ، والذي تسبب في رعب بين الناس وفرض عليهم تغيير عادات كثيرة فى حياتهم اليومية، كما جعل الكثيرين من أبناء الكنيسة يثيرون الأسئلة حول الممارسات الكنسية أثناء القداس الإلهى.
وأضافت الكنيسة في بيانها أن حضور القداس الإلهي في الآحاد والأعياد من الفرائض المسيحية، منوهة أنه وجب إبقاء الكنائس مفتوحة أمام جميع المؤمنين، مع أخذ الحيطة الواجبة من حيث توفير عبوات التعقيم في أرجاء الكنيسة وتفادي لمس الأشخاص والأيقونات والإنجيل المقدس.
وأوضحت الكنيسة أنه في ظل هذه الظروف الراهنة يكتفى بإحناء الرأس كعلامة خشوع واحترام.
وتابعت:  مَن تظهر عليه عوارض المرضي عليه أن يلازم المنزل، كما يمكن أن يدعو الكاهن ليصلي له ويناوله القربان المقدس فى المنزل.
وأشارت إلى أنه يمكن الاستعاضة عن تبادل السلام اليدوي بإحناء الرأس أو وضع اليد على الصدر، وكذلك الاستعاضة بإحناء الرأس بدلا من تقبيل صليب المطران أو يد الكاهن.
وقالت الكنيسة أيضا في بيانها إن تناول القربان المقدس هو جزء مكمل لحضور القداس الإلهي، مضيفة أنه وجب على المؤمن ألا ينقطع عن تناول جسد ودم الرب،  مع إيماننا أن القربان المقدس مصدر شفاء وحياة لأنفسنا وأجسادنا.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق