بعد حرق منزل مجاور له.. "مختل عقليًا" يرعب رئيس الوزراء البريطاني السابق

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ


اندلع حريق في منزل ريفي على بعد حوالي 50 مترًا فقط من منزل رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون في "أوكسفوردشير"، (شمال غرب لندن).

ووفقًا لصحيفة "صن"، فإن المهاجم سافر ما يقرب من 60 ميلاً إلى قرية "كوتسوولدز" حيث يعيش رئيس الوزراء السابق، وكان يمكن أن يستهدفه.

ودمر الحريق المنزل الريفي المجاور لـ "كاميرون"، وتم القبض على رجل يبلغ من العمر 33 عامًا للاشتباه بضلوع في الحريق، وأُفرج عنه على ذمة التحقيقات، لكنه احتُجز بموجب قانون الصحة العقلية.

وبصفته رئيس وزراء سابق ، يتمتع كاميرون البالغ من العمر 53 عامًا بحماية شخصية مدى الحياة.

وقال كاميرون لصحيفة "صن": "إنه أمر فظيع. سمعت أن رجلاً تم اعتقاله، لكن لا يمكنني أن قول أي شيء. لم أكن في المنزل ليل الاثنين عندما حدث الحريق، نزلت بمجرد أن سمعت".

وأضاف: "كانت هناك امرأة عجوز تعيش في المنزل لكنها انتقلت منه قبل نحو عام. لحسن الحظ، تعيش صاحبة المنزل مع أقاربها لكنها مرعوبة للغاية".

وقالت الشرطة إن الحريق وقع الساعة 1040 مساء يوم الاثنين.

 

وأضافت: "لم يصب أحد في الحادث، وتم اعتقال رجل يبلغ من العمر 33 عامًا من ويلينجبورو في مكان الحادث للاشتباه في إحراقه المنزل. وقد أُفرج عنه قيد التحقيق، لكنه احتُجز بموجب قانون الصحة العقلية".

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق