بعد موجة الطقس السيء.. رئيس قناة السويس يوضح تأثيرها على حركة الملاحة وعبور السفن بالقناة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الموجز

تعرضت محافظات مصر منذ فجر اليوم، الخميس، الموافق 12 مارس، إلى حالة من الطقس السيء، حيث هبوب الرياح والعواصف الرملية والترابية، بجانب سقوط الأمطار الغزيرة.

 

وكانت هيئة الأرصاد الجوية، قد حذرت من عدم الاستقرار بالأحوال الجوية اعتباراً من اليوم الخميس، وحتى السبت 14مارس، مؤكدة على هبوب العواصف العاتية المصاحبة بأمطـــار شديدة الغزارة على السـواحل الشمـــالية والوجه البحري وتمتد إلى مدن القناة وخليج السويس تكون رعديه على بعض المناطق وتصل إلى حد السيـول عـلى سينــاء ومدن خــليج السويس ومناطق مـن سلاسل جبال البحر الأحمــر وجنــوب البلاد.

 


وفي سياق متصل، قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن حركة الملاحة بالقناة منتظمة وتسير بصورة طبيعية رغم سوء الأحوال الجوية، حيث عبرت قناة السويس، اليوم الخميس، 45 سفينة من الاتجاهين بإجمالي حمولات كلية بلغت 2.5 مليون طن، جاء ذلك خلال جولته التفقدية التي شملت مارينا المرشدين، ومركز مراقبة الملاحة للاطمئنان على انتظام حركة الملاحة وجاهزية أطقم الإرشاد ووحدات الإنقاذ البحري.

 

ووجه الفريق ربيع، رسالة طمأنة بجاهزية الهيئة للتعامل مع توقعات الطقس السيىء وطوارئ الملاحة واتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاستباقية والاحترازية التي تكفل عبور السفن المارة بالقناة بأمان تام، والتي تشمل مناورات تدريب المرشدين على الإرشاد في الظروف المناخية السيئة، ورفع درجة استعداد الإنقاذ البحري وأسطول القاطرات البحرية لمهام الإرشاد والتأمين ومهمات الإنقاذ وإطفاء الحرائق علاوة على جاهزية فرق الإنقاذ البحري بمعدات الغطس وحصر العطب وطلمبات سحب المياه واستعداد فريق مكافحة الانسكاب البترولي.

 

عقب ذلك ترأس رئيس هيئة قناة السويس، اجتماعًا موسعًا لغرفة إدارة الأزمات بالهيئة بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة وقياداتها، وممثلين من الجهات المختلفة بالهيئة. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

 

وشدد رئيس الهيئة، على أن لجنة إدارة الأزمات بالهيئة في حالة انعقاد دائم لحين انتهاء موجة الطقس السيء وضرورة تواصلها بشكل مستمر بغرف إدارة الأزمات بوزارة النقل والموانئ البحرية بالمنطقة ومحافظات القناة الثلاث والجهات المعنية للتنسيق المشترك فى حالات الطوارئ، علاوة على تأهب مكاتب الحركة ومحطات مراقبة الملاحة والمرشدين.

 

خلال الاجتماع، وجه رئيس الهيئة، برفع درجة الاستعداد بكل من مرفق الإسعاف والإطفاء ومستشفيات الهيئة والدفع بأطقم إنقاذ كاملة مدربة ومجهزة بكافة المعدات والسيارات المختلفة من لوادر وسيارات نقل وأخرى للإنقاذ بالإضافة إلى سيارات كسح المياه وغيرها وذلك لاستخدامها في حالات الطوارئ.

 

كما اطمأن الفريق ربيع، على استعدادات المنشآت الرئيسية بالهيئة مثل الأنفاق وشركات الهيئة للتعامل مع حالات الطوارئ المختلفة.

 

وأشاد الفريق ربيع، بالدور الوطني الذي يلعبه مرشدو هيئة قناة السويس، ورجال إدارة التحركات لضمان العبور الآمن لكافة السفن وقيامهم بأداء مهامهم بمنتهى الحرفية والكفاءة حتى في أصعب الظروف المناخية، كما أثنى على بطولة رجال القوات المسلحة وعناصر تأمين المجرى الملاحي الذين يواصلون الليل بالنهار لتأمين القناة ومنشآت الهيئة الرئيسية.


 

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

0 تعليق