عبود الزمر: هذا ما رأيته في الدقائق الأخيرة للشهيد عبد المنعم رياض

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ياسين الصفطي الخميس، 12-03-2020 05:09 م

كشف عبود الزمر القيادي بالجماعة الإسلامية والضابط السابق بوحدات الاستطلاع بالجيش المصري عن اللحظات الأخيرة في حياة الشهيد الراحل عبد المنعم رياض.
وأضاف الزمر في منشور له على حسابه في فيسبوك في  يوم الشهيد الذي يتزامن دائما في التاسع من مارس، نتذكر فيه تضحيات الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل إعلاء كلمة الله ودفاعاً عن أوطانهم.
وتابع قائلا :  لقد كنت فى هذا اليوم عام 1969 على الجبهة ضمن وحدات الاستطلاع المسؤولة عن قطاع المعدية رقم 6، وكوبرى الفردان، وفي الصباح شاهدنا عربة جيب تتقدم في اتجاه المعدية رقم 6 فعلمنا أن بها ضابطاً كبيراً لكونها ذات أربعة أبواب.
وعن تفاصيل اللحظة الأخيرة يقول : ما إن وصل إلى نقطة المعدية 6 حتى أطلق اليهود عدداً من القذائف على الموقع فأصيب الضابط الكبير بشظية في جانبه.
وأشار الزمر إلى أن أحد زملائي أسرع إليه وهو النقيب محمود حلو الدين ، فإذا به رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريقعبد المنعم رياض، حيث  تم نقله سريعاً إلى مستشفى الجلاء بالإسماعيلية، ولكنه فارق الحياة وهو فى الطريق .
واختتم حديثه قائلا : رحم الله شهداء الأمة الإسلامية والعربية على مر التاريخ الذين رسموا بدمائهم معالم المجد والعزة والفخار،
كما أترحم على كل وطنى شريف مات وهو يؤدى واجبه المنوط به إعلاء لقيمة الحق والعدل.. " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً ، بل أحياء عند ربهم يرزقون".

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

0 تعليق