تزامنا مع منخفض التنين وكورونا.. إجراءات عاجلة من الأوقاف بشأن صلاة الجمعة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

كتب: ضياء السقا

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية، عددا من التعليمات الهامة لجميع الأئمة والخطباء، بشأن صلاة الجمعة، تزامنا مع تعرض البلاد لموجة سيئة من الطقس، بالإضافة إلى الجهود المبذولة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الأوقاف، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، بإنه حرصا على الأخذ بأسباب الوقاية ينبغي على جميع الأئمة والخطباء الالتزام بالوقت المحدد لخطبة الجمعة بما لا يزيد على ربع ساعة، كما ننصح بترك مسافات كافية بين صفوف المصلين ما وسع المسجد ذلك سواء في أثناء الخطبة أو في أثناء الصلاة، مراعاة للظرف الآني الطارئ، مع التأكيد على فتح منافذ التهوية قبل الصلاة بوقت كاف.

من جانبه، أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بأنه الأولى في هذه الأيام عدم الإكثار من المصافحة، أخذا بأسباب الوقاية و الاحتياط، و إن كان ولا بُدّ فيتعين مراعاة متطلبات السلامة التي تؤكد عليها الجهات الطبية من المداومة على تنظيف اليدين، أما المعانقة فقد قال الإمام مالك بكراهتها أصلا، ونسب الطحاوي ذلك أيضا إلى الإمامين أبي حنيفة ومحمد ، وتكره عند الشافعية إلا لقادم من سفر، وقال الحنابلة وأبو يوسف بإباحتها ، على أن القول بإباحة المعانقة عند من أباحها مقيد بما لم يكن هناك داء يخشى نقله من خلالها أو بسببها.

وتابع: "معلوم لدى الجميع أن درء المفسدة ولو محتملة مقدم على المباحات وحتى المستحبات ، ولَك في أوقات السعة أن تأخذ بأي الآراء شئت من غير أن ينكر من أخذ برأي على من أخذ برأي آخر ، فمعلوم أنه لا إنكار في المختلف فيه ، إنما ينكر على من خرج على المتفق عليه عند أهل العلم المعتبرين في ضوء مراعاة ظروف الزمان والمكان والأحوال ، أما النوازل فلها أحكامها المعتبرة شرعا".

وتشهد البلاد موجة عنيفة من الطقس بدأت الخميس، وتستمر حتى السبت، ويطلق عليها مخفض التنين.

بيان الأوقاف

المصدر: أهم الأخبار - الموجز

0 تعليق