في أول اجتماع لبرنامج العمل الأفضل ضمن مشروع تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر.. سعفان: العمل الدولية شريك أساسي في الحريات النقابية

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن النجاحات التي حققتها الحكومة المصرية ممثلة في الوزارة في إطلاق الحريات النقابية، كانت منظمة العمل الدولية شريكا أساسيا في جميع خطواتها، معربا عن أمله في تعزيز جدار الثقة في المستقبل بين الوزارة ومنظمات العمال وأصحاب الأعمال، ومنظمة العمل الدولية، لإحداث مزيد من التقدم في جميع المشروعات.

وقال محمد سعفان: "إننا نحتاج أن تكون المشروعات المشتركة بين الوزارة والمنظمة على مستوى مشروع تعزيز حقوق العمال والقدرة التنافسية للصناعات التصديرية الذي حقق نجاحًا كبيرا على أرض الواقع"، مؤكدًا ضرورة تحديد جدول زمني لهذا المشروع وموازنة تقديرية للبدء في اتخاذ خطوات جدية، وذلك خلال أسبوع علي الأقل.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الأول لمشروع تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر، الذي يتم تنفيذه بين وزارة القوى العاملة ومنظمة العمل الدولية، ويقوم على 3 محاور، برنامج العمل الأفضل، والحوار المجتمعي، ودعم النقابات العمالية.

واستعرض وزير القوى العاملة، الفكر الخاص بقانون النقابات العمالية رقم 35 لسنة 76، مشيرا إلى أنه كان يضيق على العمال حرية تكوين المنظمات النقابية، وقد تم إلغاء هذا القانون وصدر قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم رقم 213 لسنة 2017، والذي أتاح حرية تكوين المنظمات النقابية العمالية أو الانضمام  إليها أو الانسحاب منها أو العزوف عن العمل النقابي، ويظهر ذلك أننا بعد صدور القانون وإحراز الانتخابات هناك منظمات نقابية انتمت إلى الاتحاد العام ومنظمات أخرى غير منضمة لأي منظمة نقابية أعلى.

وأضاف أنه لا يمكن أن يتم إحداث تغيير بنسبة 100% مرة واحدة في مجال التنظيمات النقابية، ولكن ما يحدث في مصر هو أننا نسير بخطى جيدة وبسرعة مناسبة وتدرج طبيعي للأفضل، مستعرضا بعض الخطوات الإيجابية التي حدثت خلال فترة الانتخابات العمالية وبعدها.

وأوضح أن هناك بعض الصعوبات التى واجهت بعض الأفراد أثناء تأسيس نقاباتهم، ومنهم من ليس له تمثيل حقيقي للعمال وهؤلاء لا يمكن أن يتم مساعدتهم، ومنهم من كان لديه مشكلات ورقية وتم التعامل معها وقاموا بالتأسيس في 2019، وجار دراسة باقي  الطلبات.

من جانبها، أعربت يانكا سيمون، مسئول برنامج العمل الأفضل بمنظمة العمل الدولية، عن امتنانها لوزير القوى العاملة لدعمه ومساندته لنجاح برنامج العمل الأفضل خلال المرحلة التجريبية، مؤكدة أن الاجتماعات الدورية القادمة بين مجموعة العمل ستحدد الخطة الزمنية والأدوار والمسئوليات لكل فرد داخل المجموعة للبدء في تنفيذ المشروع، مشيرة إلى أهمية دراسة كيفية استخدام التكنولوجيا في تسهيل إجراءات تسجيل النقابات.

 وكشفت أنه بدأ اليوم بالفعل برنامج العمل الأفضل من خلال ندوة في بعض المصانع، وأنه تم عمل تعبئة داخلية للموارد من المشروعات القائمة فى المنظمة لحين تخصيص تمويل لهذا المشروع.

حضر الاجتماع  من الوزارة آمال عبد الموجود، وكيل الوزارة للعلاقات الدولية، وإيهاب عبد العاطي، المستشار القانوني للوزير، وأمنية عبد الحميد، مساعد فني بمكتب الوزير، ومن المنظمة، سارة صبري، مدير البرامج بمنظمة العمل الدولية، ومروة صلاح، مدير مشروع الإسراع في القضاء على عمل الطفل، وفلانتين اوفنلوخ، مدير مشروع أضواء بالمنظمة.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر في أول اجتماع لبرنامج العمل الأفضل ضمن مشروع تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر.. سعفان: العمل الدولية شريك أساسي في الحريات النقابية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر صدى البلد منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

المصدر: أهم الأخبار - نجوم مصرية

0 تعليق