يويفا يحسم مصير يورو 2020 خلال ساعات مع تفاقم أزمة كورونا

يويفا يحسم مصير يورو 2020 خلال ساعات مع تفاقم أزمة كورونا
يويفا يحسم مصير يورو 2020 خلال ساعات مع تفاقم أزمة كورونا
من المتوقع أن يتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عددا من القرارات واسعة النطاق غدا الثلاثاء من شأنها مساعدة الدوريات الكبرى في القارة على التعامل مع أزمتها العميقة الناجمة عن فيروس كورونا.
وقد يكون من بين القرارات الهامة لليويفا غدا، تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).
وكان من المقرر أن تقام بطولة كأس الأمم الأوروبية في الفترة من 12 يونيو المقبل ولمدة شهر في 12 مدينة أوروبية، لكن البطولة قد تؤجل لعام أخر.
ومن شأن هذا التأجيل أن يمنح الفرصة للدوريات الأوروبية لتمديد موسمها الذي ينتهي في أواخر مايو المقبل، وذلك من خلال إقامة المباريات في يونيو إذا كانت الأوضاع تسمح في ذلك الوقت.
ويناقش الأعضاء الـ55 عبر دوائر الفيديو المغلقة "فيديو كونفرانس" كيفية التعامل مع البطولات الكبرى لكرة القدم، في حضور أعضاء رابطة الأندية الأوروبية وممثلي الدوريات الأوروبية بجانب ممثلي الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو).
ومن بين المواضيع محل النقاش، كيفية التعامل مع ملف دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بعد توقف البطولتين.
كما يناقش اليويفا مصير كل الدوريات المحلية في أوروبا والبطولات الأوروبية ومن بينها يورو 2020 في ضوء تطور فيروس كورونا.
ويبدو أن تأجيل يورو 2020 هو الحل الأقرب للتنفيذ مع وقف جميع الدوريات الأوروبية، وتوصية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بوقف كل المباريات الدولية المقبلة ، ومن بينها الملحق الفاصل ليورو 2020.
وتنطلق يورو 2020 في روما وتنتقل بعدها إلى ميونخ وامستردام وكوبنهاجن وبيلباو وسان بطرسبرج وبوخارست وبودابست وباكو وجلاسجو ودبلن ولندن.
وأدت زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بجانب الضوابط المتعلقة بالسفر والمفروضة من قبل العديد من الدول إلى احتمالية تأجيل البطولة في الوقت الراهن.

ويبدو أن الإلغاء الكلي للبطولة أمر مستبعد ، ليبقى على الأرجح احتمالين ، الأول التأجيل لوقت لاحق من العام الجاري مما قد يتعارض مع موسم 2020/2021 من دوري الأمم الأوروبي في أو التأجيل لمدة 12 شهرا.
وإذا تم التأجيل لمدة عام فإن البطولة قد تتعارض مع النسخة الأولى المعدلة من كأس العالم للأندية والتي تقام في الصين في صيف 2021.
ومن شأن هذا الحل أن يتسبب في أزمة لرئيس الفيفا جياني إنفانتينو، الذي وعد الأندية الكبرى بالملايين من خلال مونديال الأندية.
لكن تأجيل البطولة قد يمنح الدوريات المحلية شهرا إضافيا للتعامل مع أزمة فيروس كورونا.
وفي ظل الظروف الراهنة فإن يورو 2020 قد تتأجل مع إمكانية عدم استكمال الدوريات المحلية مما قد يشكل ضربة قوية لكرة القدم.
ومن ضمن الخيارات المتاحة أيضا تأجيل يورو 2020 لأجل غير مسمى لمنح يويفا المزيد من الوقت للتنسيق مع الدوريات المحلية والفيفا.

المصدر: أهم الأخبار - الشبكة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عدد حالات كوفيد 19 في اليمن