حملة كلنا ايوب طارش بعد اخذ حقوقه من مؤسسة 13 يونيو وماذا ردت

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
حملة كلنا ايوب طارش : وهو الوقوف من قبل العديد من النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي في الفيس بوك وتويتر بالحديث عن مطالبة بإرجاع الحقوق الخاصة بالفنان ايوب طارش.
توضيح هام من مؤسسة 13 يونيو للإنتاج والتوزيع الفني
تابعنا بقلق بالغ الأخبار والشائعات التي تنشر على مواقع التواصل الإجتماعي والتي يقودها بعض الناشطين اللذين لا نعلم حتى الآن ماهي أغراضهم ونواياهم في النشر والترويج لمثل هذه الاكاذيب والشائعات في ما يخص حقوق الطبع والنشر والتوزيع والملكية الفكرية لجميع الأعمال والمصنفات الفنية الـي أنتجتها مؤسستنا ومن ضمنها أغاني الفنان الكبير أيوب طارش عبسي، والتي للأسف تم إتهامنا فيها بالاحتيال والإستيلاء على هذه الحقوق وهذ كلام عار على الصحة ونود أن نوضح بعض النقاط المهمة للمنجرين وراء هذه الاكاذيب ولمتابعينا ولجميع أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج وجميع محبي مؤسسة 13 يونيو والفنان القدير أيوب طارش عبسي.
1- أولا نود أن نوضح للجميع أنه لا يوجد لدينا أي خلاف مع الفنان القدير أيوب طارش عبسي، ولكن مؤخراً ظهرت بعض الشركات الفنية المحلية والأجنبية التي تطالب بملكية حقوق أعمال الفنان ايوب طارش وفنانون آخرون ومحاولة استغلالها والتربح منها وتدعي هذه الشركات أن لديها اتفاقات مع الفنانين وكما يعلم الجميع أن الحقوق لـ مؤسسة 13 يونيو للإنتاج والتوزيع الفني فقط ولا يحق لأي طرف آخر فرد كان أو شركة بمحاولة منح أو الادعاء بملكية هذه الحقوق لأي طرف آخر.
2- تمتلك مؤسسة 13 يونيو جميع حقوق الطبع والنشر والتوزيع والملكية الفكرية لجميع هذه الأعمال الفنية وتوجد اتفاقيات وعقود بيع وملكية حصرية لصالح مؤسسة 13 يونيو والتي تم ابرامها بين المؤسسة والفنانين الذين انتجنا لهم تنظم سير العمل بينهم، وهذا ما غاب عن الكثير من المتحمسين للمشاركة في حملة الشائعات المغرضة ضد مؤسسة 13 يونيو الرائدة في اليمن فليس لديهم أي معرفه بهذا الشأن وما هي اللوائح والقوانين التي تسري على هذه الاتفاقات.
3- هناك أفراد وشركات محلية وأجنبية متورطون في محاولة الاستيلاء على الحقوق وادعاء ملكيتها ونحن الآن في صدد اتخاذ جميع الاجراءات القانونية على المستوى المحلي والخارجي فيما يخص الحقوق واستغلال هذه الأعمال الفنية على شبكات التواصل والمنصات الالكترونية ذات الصلة مواقع + تطبيقات وشبكات الإتصالات المحلية والخارجية. وقد أحرزنا تقدما كبيراً في هذا المجال بجهود ذاتية.
4- نقوم حالياً بالتواصل مع الفنان أيوب طارش ومكتبه والمحامي الخاص به الأستاذ القدير وضاح قطيش لمناقشة حملة الشائعات هذه وإيقافها عند حدها ومحاسبة المتورطين فيها الذين ارادوا الاضرار بسمعة المؤسسة والفنان. والعودة للعمل حسب الاتفاقات المبرمة بين الطرفين وسنجلس معاً في القريب العاجل للنظر في جميع هذه الاشكالات وحلها.
5- إن مؤسسة 13 يونيو قد أخذت على عاتقها متابعة منتهكي حقوق الطبع والنشر الخاصة بجميع الأعمال والمصنفات الفنية التي قامت بإنتاجها وتمتلك جميع الحقوق الخاصة بها، وقمنا بإيقاف معظم منتهكي هذه الحقوق من استغلالها والتربح منها بدون وجه حق ومازال العمل مستمر لإسترجاع كافة هذه الحقوق.
حيث وكما أسلفنا تحاول شركات محلية وأجنبية سنأتي على ذكرها لاحقاً تريد نسب هذه الأعمال لها والتربح منها بطرق غير قانونية وانكار حقوق المنتج ولكننا نطمئن الجميع أننا لن نفرط أو نسمح لأي كان بنهب هذه الحقوق من مؤسستنا أو الفنانين الذين قمنا بالانتاج لهم ومن ضمنهم فنان اليمن الكبير أيوب طارش عبسي.
نحن نبذل كل ما بوسعنا من أجل المحافظة على هذا التراث الأصيل وهذه الأعمال الرائعة من السلب والاستغلال الغير مصرح به ونقدم الكثير من التضحيات من أجل المحافظة على حقوقنا وحقوق الفنانين التي تتعرض للنهب والاستغلال بجميع أشكاله.
وفي الأخيـر : نتوجه برساله لجميع الاعلاميين والناشطين على مواقع التواصل نطالبهم بالارتقاء والترفع وعدم الانخراط في مثل هذه الشائعات وتوجيه اتهامات باطلة بدون معرفة فقط من اجل الحصول على متابعين من المتعاطفين ومحبي الفنانين وليكن في علم الجميع أن ذلك في الاساس يهدف للنيل من مؤسستنا والفنان القدير ايوب طارش عبسي وبقية الفنانين لمحاولة إحداث شرخ عميق فيما بيننا، ونحن ابناء الوطن الواحد والبلد الواحد نستطيع مناقشة وحل أمورنا بدون اللجوء لمثل هذه المهاترات التي لن تفيد احد في نهاية المطاف.
فلا يجوز لأحد إتهامنا بالباطل بدون حق ولن نقف مكتوفي الايدي ، فهناك قوانين وجهات اختصاص هي من تنظم سير مثل هذه الاعمال والاتفاقات.
نعدكم أننا سنكون على تواصل مستمر معكم وموافاتكم بكل جديد بهذا الخصوص بما أن الموضوع قد بدأ يأخذ صبغة رأي عام ففي النهاية لابد أن يعرف الجميع الحقيقة، ولو اضطرنا ذلك لنشر جميع الوثائق والمستندات التي تؤيد موقفنا، وفضح جميع الاطراف المتورطة في هذه الضجة الغير مبررة ولكننا نحاول أن نتعامل مع الموضوع بعقل وروية ومن باب المسؤولية ونناقشة مع أصحاب الشأن وجهات الاختصاص، احتراما منا للجميع وخشية أن تستغل هذه الوثائق بطريقة غير مسؤولة على شبكات التواصل الامر الذي قد يضر بنا أو بالفنانين والافراد والشركات اللذين نعمل مهم.
مؤسسة 13 يونيو للإنتاج والتوزيع الفني

page arabi

الكاتب

page arabi

0 تعليق